قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لعبت العلاقة التجارية التي تربط بين دار quot;بلغاريquot; وبين فريق الركبي النيوزيلندي quot; All Blacksquot; دور الملهم في أحدث تشكيلة ساعات طرحتها الدار، تتسم بلونها الأسود. واللافت، أن الفريق ودار الساعات يتقاسمان نفس تاريخ الإنشاء، وهو العام 1884 .
وتجسد تلك التشكيلة الحديثة من الساعات مزيجاً يجمع بين التطور التقني والأناقة. كما تعتبر تلك الساعة الجديدة رمزاً للنمو والحياة والقوة والسلام والنهضة، لأنها تُعَبِّر عن تجدد أسطورة فريق quot; All Blacksquot; والقيم المُؤَسِّسَة التي لا تزال توجه الفريق. وتغطَى عقارب تلك الساعات الجديدة بسوبرلومينوفا سوداء، تسهل قراءة المعلومات حتى في الظلام. وإلى جانب مهام الساعات والدقائق الكلاسيكية، تُشغِّل الحركة الميكانيكية الخاصة بذاتية لملء وظيفة محددة بشأن التوقيت في تلك التحفة الفنية. وتلك الساعة مزودة أيضاً بشاشة كبيرة لعرض التاريخ، تظهر عبر نافذة حين تشير العقارب إلى تمام الـ 12 مساءً.