قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يشير بحث جديد إلى تخلي بعض فصائل الديناصورات عن أكل اللحم لصالح الغذاء النباتي.


لندن: أظهرت دراسة جديدة قام بها باحثان ميدانيان تخلي بعض فصائل الديناصورات أكل اللحم لصالح الغذاء النباتي فقط.

تنتمي فصيلة الـ quot;فيلوسيرابتورquot; إلى فصيلة أوسع ذات ساقين تسمى بفصيلة quot;الثيروبودquot; وهي حيوانات لواحمية وأكثر الأنواع ترويعا هي فصيلة الـ quot;تايرونوسوروس ريكسquot; الذي تغدى في فيلم quot;الحديقة الجوراسيكيةquot; على محام.

لكن حسب البحث الذي قام به عالمان يعملان في quot;المتحف الميدانيquot; فإن الغذاء لأسلافها المباشرة تغير بشكل مثير للدهشة عبر عدد من السنوات.

فمثلما هو الحال مع فصيلة الديناصورات quot;ثيروبودquot; التي تطورت خلال عشرات الملايين من السنوات فإن البعض الآخر تحول من آكلة لحوم إلى آكلة نباتات في حين هناك البعض الآخر الذي بطأ يأكل اللحوم والنباتات معا حسب الدراسة التي نشرت في مجلة quot;حوادث الأكاديمية الوطنية للعلومquot;.

ونقلا عن صحيفة شيكاغو تريبيون الأميركية قالت ليندساي زانو طالبة الدكتوراه في المتحف الميداني إن ديناصوروات الـ quot;ثيروبودquot; قد تكيفت إلى أسلوب حياة الضواري لكن في نقطة ما ضمن سلسلة من الأجيال تحول بعضها إلى طيور، وأصبحت الديناصورات الضاريةnbsp; ناعمة.nbsp; لذلك فإن تصوراتنا الحالية على فصيلة الثيروبود قديمة حسبما ذكر زانو.

وضمن البحث قامت زانو وبيتر ماكوفسكي رئيس قسم الجيولوجيا في المتحف الميداني بزيارة كل المجموعات المتحجرة في العالم الخاصة بديناصور الثيروبود، وركزا على فصيلة صغيرة من الثيروبود ظهرت قبلnbsp; 145 مليون سنة وتعرف باسم quot;كويلوسوروسquot;.

وتعتبر الطيور الحديثة من فصيلة الـ quot;كويلوسوروسquot;، لكن ابناء عمومتها ndash; بما فيها فصيلتا الـ quot;فيلوسيرابتورquot; و الـ quot;تايرونوسوروس ريكسquot; الضاريتان قد انقرضتا قبل 65 مليون سنة أو أبكر من ذلك.

وأظهر البحث أنه عبر التحولات التي وقعت في الحياتين النباتية والحيوانية والطبيعة الجغرافية التي استغرقت ملايين السنوات تحولت فصيلة الـ quot;ثيروبودquot; من كائنات عنيفة تعيش على الصيد إلى كائنات ألطف تعيش على النباتات.

ويبدو أن هذا التحول قد ترافق مع ظهور النباتات المزهرة وانتشارها عبر شتى انحاء العالم وترافق أيضا مع انفصال القارات وتحركها عن بعضها البعض متسببة في توفر بيئات ايكولوجية للحيوانات كي تتمكن من استغلالها واحتلالها.

وقال عالم البانتيولوجيا توماس هولتز من جامعة ماريلاند إن البحث الذي قدمته زانو وماكوفيسكي quot;درس بشكل تفصيلي التحولات التي وقعت في النظام الغذائي للحيوانات اللاحمة وكيف أدى ذلك إلى تحول فصائل من الديناصورات عن أكل اللحوم والاعتماد على النباتات في عيشهاquot;.

nbsp;