قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ستيف جونز أكد أن النسخة المقبلة من الاي فون ستطلق في سبتمبر المقبل

كشف ستيف جونز المدير التنفيذي لشركة أبل، عنأرباح بقيمة 7 مليار دولار أميركي في الربع الثاني من السنة، ونوّه بأن النسخة التالية للآي فون سيتم إطلاقها في سبتمبر- أيلول.

وفقًا لصحيفة التلغراف، سجلت مبيعات الآي فون 20،34 مليون قطعة، وهو ضعف الرقم في العام الفائت. وقد أفرحت أبل المساهمين في شركتها بالكشف عن الرقم القياسي الذي سجلته هواتف الآي فون وحواسيب الآي باد وماكينتوش.

ويشار إلى ان إيرادات الشركة وصلت إلى 28،57 ملياردولاروحصدت الشركة أرباحاً بقيمة 7،31 مليار دولارأي ما يعادل 124%. ونتيجة لذلك، ارتفع سعر السهم بقيمة23.22 دولار أو ما يعادل 6،2%.

ولدى إطلاق الأرقام، وردت صحيفة Wall Street Journal أن بعض أعضاء مجلس أبل يتشاورون في العثور على خلف لأحد مؤسسي الشركة ومديرها التنفيذي جوبز علماً أنه في إجازة طبية مطولة منذ يناير- كانون الثاني. ويشاع أن سبب غيابه يعود إلى سرطان عصبي صماوي تم تشخيصه في العام 2003.

وتدل مبيعات الآي فون إلى أن أبل تخطت نوكيا لتصبح ثاني أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم بعد سمسونغ. وفي هذا السياق، تقول كارولاينا ميلانيسي محللة الهواتف الذكية في شركة Gartner إنه يسع لأبل تخطي أل جي في الربع التالي من السنة. أما تيم كوك المدير التشغيلي الذي كان يدير الشركة في ظل غياب جوبز فقال إنهم باعوا كل حواسيب الآي باد التي صنعوها علماً أن الشركة ستطلق نسختها التالية بنظام تشغيل مسمى Lion الذي سوف تسلمه مباشرة من محلّها على الانترنت.

وبعد ربع سنة يشوبه الهدوء، ارتفعت أسهم أبل في الأسبوع الفائت إلى رقم غير مسبوق إذ عادل سعر السهم 373.80$ على الرغم من غياب جوبز.

وتشير التوقعات إلى ان مبيعات الآي فون ستصل إلى ما يتراوح بين 15 مليون و20 مليون قطعة ومبيعات الآي باد ستصل إلى ما يتراوح بين 7.2 مليون و9 ملايين قطعة، في حين أن مبيعات ماكينتوش ستصل إلى 4 ملايين. أما مبيعات الأداة الموسيقية الآي بود ما فتئت تدهور منذ العام 2009.