GMT 14:10 2016 الأحد 30 أكتوبر GMT 7:03 2016 الإثنين 31 أكتوبر  :آخر تحديث
أصابت في تنبؤاتها نتائج الانتخابات الرئاسية الثلاثة الماضية

منظومة ذكاء اصطناعي تتوقع فوز ترامب

ترجمة عبدالاله مجيد

واشنطن: أظهرت الاستطلاعات التي أُجريت خلال الاسابيع الماضية تقدم هيلاري كلنتون على دونالد ترامب في السباق الى البيت الأبيض ومحافظتها على هذا التقدم في الايام المتبقية قبل توجه الاميركيين الى صناديق الاقتراع في 8 نوفمبر. 

موغيا تتوقع فوز ترامب

ولكن منظومة ذكاء اصطناعي هندية اصابت في تنبؤاتها بنتائج الانتخابات التمهيدية للحزبين الجمهوري والديمقراطي، ونتائج الانتخابات الرئاسية الثلاثة الماضية، توقعت الآن فوز ترامب. 

وتستند المنظومة التي أُطلق عليها اسم "موغيا" MogAI الى تحليل 20 مليون نقطة معلوماتية من منصات الكترونية مثل غوغل ويوتيوب وتويتر قبل اطلاق تنبؤاتها. 

وقال سانجيف راي، مؤسس شركة جنيك الهندية الناشئة التي طورت المنظومة، في مقابلة مع شبكة سي أن بي سي التلفزيونية الاميركية، إن غالبية البرمجيات "تعاني من انحياز مصممها أو مطورها، ولكن منظومة موغيا تهدف الى التعلم من بيئتها وتطوير قواعد خاصة بها على مستوى السياسات وايجاد نُظم خبيرة لا تغفل أي بيانات". 

وتتضمن حسابات المنظومة عدد التواصلات التي يتلقاها كل مرشح على الانترنت من مجموع السكان سواء أكانت تغريدات على تويتر أو مقاطع فيديو تُنشر على المنصات الالكترونية التي تحلل المنظومة بياناتها. 

تفاعلات وتواصلات

والمرشح الذي يتلقى العدد الأكبر من التفاعلات والتواصلات هو الذي يفوز. وهذا المرشح هو الآن ترامب، طبقاً لحسابات المنظومة التي وجدت أن المرشح الجمهوري فاق ذروة التواصلات التي تلقاها اوباما في انتخابات 2008 بنسبة 25 في المئة. 

كما أن العدد المتزايد لمستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي يعني تزايد حجم التفاعل بمرور الزمن.

وقال راي إنه "إذ خسر ترامب، فإن ذلك سيكون على الضد من اتجاه البيانات للمرة الاولى خلال السنوات الاثنتي عشرة الماضية، منذ بدأ التواصل على الانترنت بكامل نشاطه". 

ولكن هناك تحديدات في عمل البرمجية. فإن منظومة الذكاء الاصطناعي تجد صعوبة في مراقبة ما إذا كان التواصل ايجابياً أو سلبياً. كما ان التواصل مع ترامب على الانترنت لا يعني منحه صوت الشخص تواصل معه. 

ورغم هذه التحديدات، فإن المنظومة كانت مصيبة في السابق عندما فاز المرشح الذي تلقى أكبر عدد من التواصلات معه على منصات الانترنت. 

وهذه ليست علامة الاستفهام الوحيدة التي تُوضع على الاستطلاعات. فإن الاستاذ في الجامعة الاميركية البروفيسور الآن ليتشمان الذي اصاب في تنبؤ نتيجة الانتخابات الرئاسية الاميركية منذ عام 1984 رجح مؤخراً ان يفوز ترامب بالاستناد الى نموذج بناه يستخدم سلسلة من الأقوال الصادقة/الكاذبة لتحديد المرشح الأقوى للوصول الى البيت الأبيض. 
 
جاء توقع منظومة "موغيا" بفوز ترامب قبل ان يعيد مكتب التحقيقات الفيدرالي فتح قضية المراسلات الألكترونية التي لاحقت كلينتون خلال السباق الرئاسي. وقرر المكتب إعادة فتح القضية بعد الاطلاع على رسائل جديدة تبادلتها كلينتون على بريدها الالكتروني الشخصي. 

أعدت "إيلاف" التقرير نقلاً عن موقع بيزنس انسايدر على الرابط أدناه:

http://uk.businessinsider.com/artificial-intelligence-trump-win-2016-10?r=US&IR=T
 


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار