GMT 0:04 2016 السبت 24 سبتمبر GMT 8:05 2016 الأحد 25 سبتمبر  :آخر تحديث
كروز أعاد تذكير الجمهوريين بمعركتهم الأساسية

ترامب يحصد دعم خصمه... خطوة بالغة الأهمية

جواد الصايغ

تكتسب قضية إعلان تيد كروز دعمه المرشح الجمهوري دونالد ترامب أهمية كبيرة، خصوصًا داخل البيت الجمهوري.

إيلاف من نيويورك: أمر عادي في الإنتخابات الرئاسية الاميركية ان يقوم المرشحون السابقون في الإنتخابات التمهيدية بإعلان دعمهم المرشح من حزبهم الذي نال اكبر عدد من المندوبين، وذلك لمواجهة المرشح المنافس في السباق النهائي نحو البيت الأبيض.

لكن، وبظل انتخابات كسرت الحالة التقليدية التي كانت قائمة منذ أمد طويل برأي معظم الخبراء، فإن اعلان تيد كروز دعمه دونالد ترامب ضد هيلاري كلينتون، أمر لا بد من التوقف عنده، خصوصًا ان خطوة التأييد هذه تأتي في توقيت بالغ الأهمية وله تأثير كبير.

ابرز منافسي ترامب

بداية لا بد من الإشارة إلى ان كروز كان ابرز منافسي المرشح الجمهوري دونالد ترامب، واستمر في السباق التمهيدي حتى شهر مايو الماضي، وساعده فوزه ببداية السباق في ايوا وتكساس (الأول من مارس) الولاية التي ينحدر منها على الإستمرار لفترة اطول بعكس جيب بوش الذي خرج باكرا وماركو روبيو الذي فضل التنحي عقب خسارة مدوية في معقله فلوريدا، وآخرون.

مواجهة من نوع آخر

السجالات والحروب الكلامية التي اندلعت بين ترامب ومنافسيه الجمهوريين كروبيو وكاسيتش وبوش تعد أمرا طبيعيا في اي انتخابات، فقطب العقارات حاز إهتماما كبيرا منذ منتصف الصيف الماضي، قبل ان يسرق الأضواء من الجميع بعد النتائج التي حققها في الإنتخابات التمهيدية والتصريحات التي أطلقها، غير ان المواجهة مع كروز كان لها طابع آخر بحيث ان التراشق وصل إلى الأمور الشخصية.

كروز الذي قوبلت تصريحاته في المؤتمر العام للجمهوريين بعاصفة من صافرات الإستهجان، حيث أكد يومها أنه لن يدعم دونالد ترامب في الإنتخابات العامة، ولم يكتف بذلك، بل دعا الناخبين إلى التصويت حسب ما تمليه عليهم ضمائرهم. 

خطوة مهمة

إعلان كروز تأييده رسميا لدونالد ترامب يعد خطوة بالغة الأهمية خصوصا من ناحية التوقيت، فالمرشح الجمهوري ونظيرته الديمقراطية يتحضران للمناظرة الرئاسية الأولى مطلع الأسبوع المقبل، وسط توقعات بأن تساهم هذه المناظرة في بلورة جزئية للمشهد الذي سيرسم في الثامن من نوفمبر المقبل.

كما ان خطوة الدعم هذه من شأنها تخفيف تأثير ورقة إحجام مسؤولين جمهوريين عن تأييد ترامب، والتي استخدمتها كلينتون كثيرا من اجل حث قسم من الديمقراطيين المترددين والمستقلين، وشريحة من الجمهوريين للتصويت لها على قاعدة ان المسؤولين الجمهوريين يعلمون ان ترامب غير مؤهل لتمثيل الحزب الجمهوري والولايات المتحدة.

إحراج كبير

وتأتي خطوة كروز بالتزامن مع الكلام الذي نقلته كاثلين كينيدي، وهي ابنة شقيق الرئيس الراحل جون كينيدي عن لسان الرئيس الاميركي السابق جورج بوش الأب وفحواه، "ان الأخير سيصوت لكلينتون في الإنتخابات"، ورغم ان مكتب بوش الاب لم ينف او يؤكد الخبر، إلا ان خطوة كروز الذي يعد رأس حربة المواجهة مع ترامب في صفوف الجمهوريين، ستسبب من دون أدنى شك إحراجا للشخصيات الجمهورية التي اعلنت سابقا نيتها عدم التصويت لترامب ما قد يدفعها إلى مراجعة مواقفها قبل يوم الإنتخابات، ويكفي ما قاله وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رامسفيلد اليوم عن ان تقدم جورج بوش الأب في السن ربما دفعه لاتخاذ قرار التصويت للمرشحة الديمقراطية".

النقطة المهمة في دعم كروز لترامب ايضا تتمحور حول إعادة تصويب المعركة والأولويات، فسيناتور تكساس لم يكتف فقط بإعلان التأييد، بل اعاد تذكير الناخبين الجمهوريين بالقضايا الخلافية مع الحزب الديمقراطي، كتلك المتعلقة بالهجرة والنظام الصحي (اوباما كير)، واختيار قضاة المحكمة العليا.
 


في أخبار