: آخر تحديث
يتضمن عقوبات السجن والغرامة للمأذون وسحب الولاية من الأب

البرلمان المصري يبدأ مناقشة قانون لتجريم زواج القاصرات

بعد أن انتقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ظاهرة زواج القاصرات، بدأ البرلمان مناقشة مشروع قانون لتجريمها، وإنزال عقوبات مشددة بالمأذونين تصل لحد السجن، وسحب الولاية من الأب في حال إكراه ابنته على الزواج قبل بلوغها السن القانونية، وهي "18 سنة".

إيلاف من القاهرة: بدأ البرلمان في مصر مناقشة مشروع قانون يجرم زواج القاصرات دون سن الثامنة عشرة، وينزل المقترح الذي تجري مناقشته في لجنة مشتركة بالبرلمان مكونة من نواب في لجنتي "التضامن الاجتماعي" و"الدستورية والتشريعية"، عقوبات السجن والغرامة بحق المأذون أو ما تقع عليه مسؤولية توثيق الزواج وسحب الولاية من الأب أو ولي أمر الطفلة.

وفي ما يخص انتشار الزواج الشفوي في محافظات الصعيد بمصر، ولاسيما محافظة أسوان، والمعروف بـ"زواج السنة"، الذي يعتمد على عقد الزواج بدون توثيق مستندي في سجلات الدولة، يقترح مشروع القانون إنزال عقوبة الغرامة بمبلغ يتراوح ما بين 10 و20 ألف جنيه، أي ما يتراوح بين 564 و1129 دولارًا أميركيًا، والسجن مدد تتراوح ما بين ستة أشهر وسنة، على المأذون الذي عقد الزواج، والأب أو وكيل العروس.

وتقدمت النائبة عبلة الهواري بمشروع قانون لتجريم زواج القاصرات، كما تقدم نواب آخرون والجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان، بمشروعات قوانين مماثلة.

وقالت الهواري، عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان، إن نائبات مصر يتبنين إعداد مشروع قانون لمواجهة ظاهرة زواج القاصرات، وذلك بعد تصريحات الرئيس السيسي في أحد خطاباته عن انتشار هذه الظاهرة الخطيرة في المجتمع المصري وإعلان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء عن وصول حالات زواج القاصرات إلى 40 ألف حالة.

وأضافت لـ"إيلاف" أن نائبات مصر سيتعاونَّ في إجراءات مشروع قانون مواجهة ظاهرة زواج القاصرات حتى يخرجه البرلمان إلى النور، مشيرة إلى أن مشروع القانون سيتم فيه تعديل المواد الخاصة بتشديد العقوبة فة قانون الطفل وقانون الإجراءات الجنائية وقانون الأحوال المدنية وقانون العقوبات.

وأشارت عضو اللجنة التشريعية بالبرلمان إلى أن مشروع قانون مواجهة ظاهرة زواج القاصرات ينص على توقيع غرامة تتراوح من 10 إلى 20 ألف جنيه وتشديد العقوبة، لتصل إلى السجن المشدد إذا كان الزواج موثقاً رسميًا بموجب طرق انتحالية أو مستندات مزورة.

وأعلنت الجمعية المصرية لمساعـدة الأحداث وحقوق الإنسان، أنها انتهت من اعداد مشروع قانون لتجريم الظاهرة، وقال محمود البدوي، رئيس الجمعية، إن زواج القاصرات بات ظاهرة مجتمعية ذات خطورة مرتفعة تهدد فئة الأطفال بمصر.

وأضاف لـ"إيلاف" أن التعداد السكاني المصري الأخير أعلن أن نسبة المتزوجين ضمن الفئة العمرية من 18 و 16 عامًا بلغت 18.3 مليون نسمة، وهو عدد صادم في ظل ما تم النص عليه بالدستور المصري بالمادة رقم 80 من أن سن الطفولة هو سن 18 عاما.

ولفت إلى أن المادة رقم 2 من القانون 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون 126 لسنة 2008، وكذا في ظل ما صادقت عليه مصر من مواثيق دولية كالاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، والميثاق الإفريقي لحقوق الطفل ورفاهيته لسنة 1990، وبخاصة الفقرة الثانية من المادة 21 من الميثاق، والتي تنص على (حظر زواج الأطفال أو خطوبة البنات والبنين، ويجب اتخاذ تدابير فعالة بما فيها القوانين لتحديد السن الأدنى اللازم للزواج، وهو 18 سنة ويجعل قيد الزواج إلزامياً في سجل رسمي)، وهي المادة التي سبق وتحفظت مصر عليها، ثم تم سحب التحفظ  بالقرار الجمهوري ،  رقم 75 لسنة 2015، وصدر في 11 فبراير 2015 .

وأشار إلى إن كافة الدراسات التي ظهرت حول هذه الظاهرة، جاءت لتؤكد حالة الفراغ التشريعي التي تواجه تلك الظاهرة وما تمثله من خطورة علي مستقبل أطفال مصر، وبخاصة في ظل نتائج المسح الديموغرافي الصحي في مصر لعام 2014، والتي أظهرت أن نسبة الإناث المتزوجات من 15 حتى 19 عامًا تصل إلى 14.4%، وبالمخالفة  لما صادقت عليه الدولة المصرية من مواثيق دولية نصت صراحة على تحريم وتجريم الزواج المبكر للأطفال دون سن ال18 عامًا.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، انتقد علانية ظاهرة زواج القاصرات، أثناء حضوره الإعلان عن انتهاء تعداد السكان 2017. وقال السيسي: "فوجئت بأن عدد المتزوجات في سن 12 عاما ليس بسيطًا.. بنت عندها 12 عاما، كيف نحملها مسؤولية زواج وبيت؟"

وأضاف: "انتبهوا لأولادكم وبناتكم لأن ذلك يؤلمني ويؤلم أي إنسان عنده ضمير حقيقي واهتمام حقيقي بأبنائه وبناته".

وشدد على ضرورة استفادة المجتمع من بيانات المركزي للإحصاء، مشيرًا إلى أن زواج القاصرات يتطلب جهدًا كبيرًا.


عدد التعليقات 10
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بوي فرند
أسعد - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 09:50
أيهما أفضل تزويج القاصرات .. أم إخراجهن ليسرحن ويمرحن ويسكن مستقلات خارج بيوت عائلاتهن كما في بلاد الفرنجة .. الحمد لله على نعمة العفاف.
2. القصد مش القاصرات
السيسي عينه عالغرامات - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 10:32
واضح ان السيسي مش هامه زواج ما يسمى بالقاصرات والبنت المصرية عفية وهي صغيرة ولكنه يريد تهليب وتقليب جيوب المصريين باقرار غرامات مرتفعة وإحصائها لتذهب الى جيوب العسكر
3. برلمان العسكر
مازن - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 10:36
خليهم يتسلوا .. هيك نظام بدو هيك برلمان ، نفس برلمان سفاح الشام بشار هههه
4. 40 الف حالة تزوج طفلات
هيـاميي - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 13:03
الاصح تسميته بزواج الطفلات , لان ابنة12 سنه تعتبر طفله , يعني اقل من قاصر . والرقم 40 الف حاله يشكل كارثه كبرى على الطفوله , وأظن سيظل بعض الاهل والشيوخ قادرين على التحايل على القانون حتى لم تم تشريعه . ويجب توعية الطفلات في المدارس بانه لا يحق لاسرهن تزويجهن في سن الطفوله , وتوعيتهن بخطورة الموضوع على صحتهن البدنيه والنفسيه وعلى مسار حياتهن , ويجب ارشادهن الى ما يمكن فعله ان تعرضوا للاجبار , وان تكون هناك جهه رسميه تحمي طفولتهن من هذه الانتهاكات االهمجيه . ليس في مصر وحدها لكن في كل الدول الاسلاميه .
5. القاصرات بالمجتمعات
المسيحية ظاهرة مفزعة - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 14:05
اكبر انتهاك للقاصرات يتم في الغرب وفي امريكا الشمالية والجنوبية تحديداً وما تعرف بظاهرة الأمهات الصغيرات واضحة للاعتداء عليهن او مخادنتهن
6. دين
محمد موسوي - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 14:09
قال الرسول فان اتفقتما فليلة او ما طاب لكم .... ذلك هو الزواج الشفوي تماما فلماذا تحاربوه "؟
7. البلوغ والاستطاعة
هو معيار الزواج - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 14:45
معايير الطفولة غربية وغير واقعية ولذلك رأينا بعض الدول المسيحية تتخطاها وتسمح بالزواج في سن الرابعة عشرة كما في اسبانيا. مثلاً وهي دولة مسيحية ، المعيار هو الصحيح. و هو سن البلوغ. للذكر والأنثى ويسمى سن التكليف والأنثى متى بلغت ينظر في امرها هل تطيق الجماع. او لا تطيقه معلوم ان البنت في مصر وعموم المشرق بتبلغ سريعاً و تكون فايره كما. يقال وتظهر عليها. الأنوثة المبكرة وتنجذب الى الذكور خاصة الان مع الاعلام الفاسد الذي فتح العيون على الشهوات والرغبات فالزواج للأنثى افضل في سن مبكرة مع أخذ الاعتبار موافقتها .
8. ذاك زواج المتعة يا شيعي
او زواج الملاحدة - GMT الأربعاء 13 ديسمبر 2017 19:48
لا ذاك زواج اسلافك الفرس يا شيعي اثنا عشري الذي تسمونه المتعة او زواج الملاحدة
9. ألبلوغ ألعقلي
د. ليث نعمان - GMT الخميس 14 ديسمبر 2017 05:37
ألآية ألسادسة من سورة ألنساء :وَابْتَلُوا الْيَتَامَىٰ حَتَّىٰ إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُم مِّنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ ..... ألآية ألكريمة تربط بين سن ألنكاح و ألقدرة على ألتصرف ألرشيد في أموالهم.
10. الشريعة ليست ضد تقييد
او ضبط المباح للضرر - GMT الخميس 14 ديسمبر 2017 10:33
بلوغ النكاح يكون بالنسبة للأنثى ان تحيض وينظر في امرها ان كانت تطيق الجماع او لا اذهب الى اي مدرسة متوسطة وانظر ستجد المئات من الاناث تبدو عليهن إمارات الأنوثة الكاملة و الصالحات للزواج المعايير الدولية التي وراءها جهات مشبوهة ( اليهود ) دمرت المجتمعات الغربية و يحاولونه بالمجتمعات المسلمة مع ملاحظة ان الشريعة ليست ضد تقييد المباح او ضبطه اذا اقتضت مصلحة الاناث والمجتمع ذلك


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. آفاق الصراع الأميركي الإيراني.. مواجهة مفتوحة ونهاية مجهولة
  2. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  3. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  4. الولايات المتحدة تعلّق تمويل برامج تحقيق الاستقرار في سوريا
  5. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  6. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  7. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  8. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  9. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  10. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
  11. من بينهم رئيس باراغواي الجديد: من هم عرب أمريكا اللاتينية؟
  12. نظام غذائي قاتل... تعرف إليه!
  13. الكشف عن تفاصيل علاقة
  14. علاج للسرطان يعيد تجديد خلايا الكبد ويغني عن عملية زرع الكبد
  15. باحثون من جامعات مرموقة ينشرون في مجلات علمية مشبوهة
  16. تسريب تسجيل لزوجة ابن ترمب
في أخبار