GMT 11:30 2017 الخميس 16 مارس GMT 11:32 2017 الخميس 16 مارس  :آخر تحديث

وفاة الدبلوماسي الاميركي ريتشارد سولومون

أ. ف. ب.

واشنطن: أعلنت وزارة الخارجية الاميركية وفاة الدبلوماسي الاميركي ريتشارد سولومون مهندس تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة والصين في 1970 في عهد الرئيس ريتشارد نيكسون ومستشاره هنري كيسينجر.

وسولومون توفي الاثنين في واشنطن عن 79 عاما. وقال الناطق باسم الخارجية الاميركية مارك تونر انه كان "دبلوماسيا بارزا وصانع سلام واستاذا جامعيا كرس حياته لبناء الجسور بين الولايات المتحدة وشرق آسيا".

خدم ريتشارد سولومون أستاذ العلوم السياسية المتخصص بالصين، في سبعينات القرن الماضي في البيت الابيض في عهد الجمهوري نيكسون وباوامر مستشاره للامن القومي هنري كيسينجر.

وكان بذلك احد مهندسي السياسة التي تسمى دبلوماسية "البينغ بونغ" بين واشنطن وبكين مطبع سبعينات القرن الماضي، التي اتاحت زيارة نيكسون للصين في 1972 ثم تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة والصين الشيوعية في 1978-1979.

التحق الدبلوماسي بوزارة الخارجية في الثمانينات واصبح في 1989 مساعد وزير الخارجية لآسيا. وقد قاد جزءا اساسيا من السياسة الخارجية الاميركية بعد حوادث ساحة تيان انمين حيث قمعت السلطات الصينية مطالبين بالديموقراطية في حزيران/يونيو 1989.

ومثل سولومون حينذاك الولايات المتحدة ايضا للتفاوض حول اتفاقات السلام حول كمبوديا التي وقعت في باريس في تشرين الاول/اكتوبر 1991.

وقال مركز معهد السلام للابحاث الذي ترأسه سالومون لحوالى عشرين عاما حتى 2012، ان الرجل الذي اصبح سفيرا للولايات المتحدة في الفيليبين، "كرس حياته لصنع السلام".


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار