GMT 18:15 2017 الأربعاء 5 أبريل GMT 3:40 2017 الجمعة 7 أبريل  :آخر تحديث
سأرسل رسالة للميليشيات الإيرانية في سوريا وسترونها قريبا

هجوم إدلب يهيمن على قمة ترامب ـ عبدالله الثاني

نصر المجالي

نصر المجالي: خيم الهجوم الكيميائي في إدلب، على محادثات القمة التي جمعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في المكتب البيضاوي اليوم الأربعاء، وهذه ثاني قمة بين الرئيس والملك في غضون شهرين. 

وفي لهجة غاضبة، لم تخفها الكاميرات التي صورت المؤتمر الصحافي المشترك، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الهجوم الكيميائي في سوريا "فظيع" و"لا يوصف" ويمثل "إهانة رهيبة للإنسانية".
قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن مقاربته ونظرته تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، تغيرت كثيرا بعد هجوم كيميائي يعتقد أن القوات الحكومية نفذته على بلدة خان شيخون في ريف إدلب.

سياسة جديدة 

وبسؤاله خلال اجتماع مع العاهل الأردني الملك عبد الله في المكتب البيضاوي عما إذا كان يعمل على صياغة سياسة جديدة بشأن سوريا، قال ترامب للصحافيين "سوف ترون"، وأضاف: سأرسل رسالة للميليشيات الإيرانية في سوريا وسترونها قريبا.

وقال الرئيس الأميركي إن الاتفاق النووي مع إيران هو واحد من أسوأ الصفقات التي شهدتها في حياتي.

وقال إن الهجوم الكيميائي في سوريا "تجاوز خطوطا حمراء كثيرة بالنسبة لي"، واصفا إياه بالهجوم المروع وغير المحتمل. وتوعد ترامب بالتحرك ردا على هذا الهجوم، لكنه تحفظ على ذكر الإجراءات التي سيتخذها.

وقال الرئيس الأميركي:" لا أريد ان أكشف طريقة تفكيري وتوجهاتي العسكري بشأن سوريا." وكان ترامب قد صرح في وقت سابق إن هناك احتمالا لتغيير السياسة الأميركية في سوريا.

كما توعد  ترامب بـ"تدمير" تنظيم داعش الإرهابي، موضحا "سندمر ذلك التنظيم ونحمي الحضارة. لا خيار لدينا. سنحمي الحضارة".

 

ترامب مرحبا بالعاهل الاردني بحضور الملكة رانيا وميلانيا ترامب

 

دعم الاردن

وأكد ترامب الذي اشاد بشجاعة العاهل الأردني وحكمته، على التزام إدارته بدعم الأردن واستمرار العلاقات القوية بين بلدينا. 

وأشاد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بالتزام الرئيس الأميركي بالتعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني وقال إن لديه آمالا بشأن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية.

 

الرئيس الأميركي وزوجته في استقبال الملك والملكة امام البيت الأبيض 

 

 وقال الملك عبد الله الثاني في المؤتمر الصحافي المشترك إن "مشاركة الرئيس المبكرة في الجمع بين الفلسطينيين والإسرائيليين كانت علامة مشجعة للغاية لنا جميعا".

وأضاف أن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية "تعرض مصالحة تاريخية بين إسرائيل والفلسطينيين.

 

السيدة الاميركية الاولى والملكة الاردنية 

 

وأكد العاهل الأردني استمرار الشراكة الاستراتيجية مع الحليف الأميركي التاريخي. 

وعن الهجوم الكيميائي بلدة خان شيخون في ريف إدلب، قال الملك عبدالله الثاني إن فشل العالم في التوصل لحل الأزمة السورية المستمرة منذ سنوات قاد إلى مثل هذا الهجوم الكارثي، ودعا إلى المسارعة لحل سلمي للأزمة السورية.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار