GMT 20:19 2017 الأربعاء 14 يونيو GMT 20:41 2017 الأربعاء 14 يونيو  :آخر تحديث

تعاون صيني باكستاني للتحقيق في ممارسة صينيين مخطوفين للوعظ

أ. ف. ب.

بكين: أعلنت الصين الاثنين انها ستتعاون مع باكستان للتحقيق في ما اذا كان مواطنان صينيان يزعم تنظيم داعش انه قد قتلهما في باكستان قد مارسا "الوعظ" بطريقة غير شرعية.

وقالت الصين انها "كثفت" جهودها للتأكد ما اذا كان الصينيان قد قتلا بالفعل بعد خطفهما، مضيفة ان باكستان لم تؤكد وفاتهما حتى الآن.

وزعم تنظيم داعش المتطرف انه قتل رجلا وامرأة صينيين، بعدما خطفا على يد مسلحين في 24 مايو في بلوشستان في جنوب غرب باكستان حيث كانا يعملان.

وقالت وزارة الداخلية الصينية في بيان ان المواطنين الصينيين دخلا باكستان بتأشيرات عمل، لكنهما بدلا من ذلك "كانا في الحقيقة يقومان بأعمال الوعظ" في كويتا، من دون تحديد نوع الوعظ الذي مارساه.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية لو كانغ خلال مؤتمر صحافي "نطلب دائما من المواطنين الصينيين الالتزام بالاجراءات والقوانين المحلية خلال السفر او العيش في البلدان الاجنبية، واحترام عادات السكان المحليين".

وأضاف "وحول المعلومات المتعلقة باحتمال قيام هذين الشخصين بممارسة الوعظ، سوف نتعاون مع باكستان في التحقيق من اجل الحصول على معلومات أكثر".

وتعمل بكين على زيادة الاستثمارات مع جارتها في جنوب آسيا كجزء من خطة تم الكشف عنها في 2015 لربط منطقة شينجيانغ في اقصى الغرب بمرفأ غوادار في بلوشستان، ويترافق ذلك مع سلسلة من اعمال التطوير على البنية التحتية ووسائل الطاقة والنقل.

وتكافح باكستان تمردين للجهاديين والقوميين في منطقة بلوشستان منذ عام 2004، ما ادى الى سقوط مئات القتلى من الجنود والمسلحين. ويقوم تنظيم داعش بالتمدد في البلاد من خلال عقد تحالفات مع مقاتلين محليين، لكن الحكومة تقلل بشكل عام من حجمه.



أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار