GMT 15:20 2017 الثلائاء 20 يونيو GMT 23:20 2017 الثلائاء 20 يونيو  :آخر تحديث
رفع سقف التعاون اقتصاديا وسياسيا وثقافيا

أنبوب غاز ايراني للعراق وربط البلدين بالسكك الحديد

د أسامة مهدي

«إيلاف» من لندن: اعلن العبادي من طهران اليوم عن مدّ انبوب غاز ايراني الى وسط العراق وخط للسكك الحديد بينهما والعمل على استئناف الملاحة في شط العرب بينما قال نائب الرئيس الايراني جهانغيري ان تعاون ايران والعراق سيرتفع الى سقف عال جدا في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية .

ووصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في وقت سابق اليوم الى طهران في ختام زيارة مماثلة الى السعودية في اطار جولة اقليمية ستقوده الى الكويت ايضا حيث سيبحث في طهران التعاون بين البلدين في محاربة الارهاب اضافة الى تعزيز العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية.

ويتضمن جدول زيارة العبادي اللقاء بالمرشد الايراني الاعلى علي الخامنئي والرئيس حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الايراني .

وخلال مؤتمر صحافي أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نائب الرئيس الايراني اسحاق جهانغيري عقب مباحثات بين الوفدين العراقي والايراني برئاستهما حرص العراق على اعادة فتح الملاحة في شط العرب وازالة الغوارق وكل اثار الحرب العراقية الايرانية.

وأشار إلى أنه بحث مع الجانب الايراني تصدير الغاز وافتتاح خط السكك الحديد بين الشلامجة والبصرة وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ومد انبوبي غاز من ايران الى وسط العراق وجنوبه. وأضاف "تطرقنا الى مجالات التعاون في ما يخص النفط وتصدير الغاز وافتتاح خط سكك الحديد بين الشلامجة والبصرة".
واوضح العبادي انه تمت مناقشة التسهيلات المقدمة الى زوار البلدين لاسيما في اربعينية الامام الحسين "وفتحنا السنة الماضية اربع قنصليات واصدرنا اكثر من مليوني فيزا الى الزوار الايرانيين ونتطلع الى تقديم مزيد من الخدمات للزائرين" موضحا ان 12 مليون زائر دخلوا الى العراق من مختلف الجنسيات خلال العام المضي.
وشدد على حرص العراق للاستمرار في التعاون مع ايران للقضاء على الارهاب .. وقال إن القوات العراقية في الفصل النهائي للقضاء على تنظيم داعش عسكريا والسعي لتحقيق الاستقرار في مرحلة ما بعد القضاء عليه والنهوض بالواقع الاقتصادي . وقال إن "قواتنا تقوم بتحرير الأرض والإنسان ونحن في الفصل النهائي للقضاء على داعش عسكريا في العراق".

من جانبه قال نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري إن تعاون ايران والعراق من الممكن ان يرتفع الى سقف عال جدا في المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية في ضوء امكانيات البلدين.

واضاف ان المباحثات مع العبادي تناولت عدة قضايا من بينها مجالات التعاون بشأن النفط والغاز وافتتاح السكك الحديد بين الشلامجة والبصرة فضلا عن الغبار والأتربة. واشار الى أنه في ما يتعلق بالمشاكل التي تواجه زوار الإمام الحسين تقرر أن تتم إزالة العقبات الموجودة أمامهم لكي يتسنى لهم زيارة العتبات المقدسة بسهولة.

العبادي وجهانغيري خلال مؤتمرهما الصحافي في طهران


تعاون في مكافحة الارهاب

وتعليقا على زيارة العبادي قال مساعد وزير الخارجية الايراني حسين جابري انصاري ان زيارة العبادي غير مخطط لها مسبقاً وتأتي حسب متطلبات المرحلة الحالية. واضاف في تصريح نقلته وسائل اعلام ايرانية واطلعت عليها "إيلاف" اليوم ان هذه الزيارة تدخل ضمن جولة العبادي في عدد من دول المنطقة ومن الطبيعي ان يكون هناك تنسيق بين البلدين حول آخر تطورات المنطقة والعراق .
واشار الى ان العبادي سيبحث مع المسؤولين الايرانيين تعزيز العلاقات بين البلدين وكذلك الملفات المتعلقة بهذه العلاقات ومواجهة العراق للارهاب ومرحلة مابعد الخلاص من تنظيم داعش وآخر المستجدات في المنطقة.
ونوه بأن العراق هو على أعتاب نقطة تحوّل في مكافحته الارهاب والتطرف وذلك بعد الانتصارات الاخيرة للجيش العراقي والحشد الشعبي في الموصل والمناطق الاخرى حيث بدأ العد العكسي لزوال الارهاب والتطرف في هذا البلد. واوضح ان العراق يشهد الان كذلك تطورات أخرى تؤكد ضرورة التعاون مع دول الجوار.. من دون الافصاح عن هذه التطورات.
يذكر ان عشرات المستشارين الايرانيين التابعين للحرس الثوري الايراني بقيادة قائد فيلق القدس قاسم سليماني يقدمون استشارات الى القوات العراقية في حربها ضد تنظيم داعش وخاصة الى فصائل الحشد الشعبي المشاركة في هذه الحرب والتي يرتبط معظمها بعلاقات ولاء لايران التي سعت الى تشكيلها وتقوم حاليا بدعمها عسكريا وتدريبيا وماليا وسياسيا.

وكان العبادي قد نفى قبل توجهه الى السعودية أن يكون للزيارة علاقة بالأزمة السعودية القطرية مؤكدا التزام الحياد تجاه طرفي الأزمة.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار