: آخر تحديث
السبسي يحضّ على المساواة بين النساء والرجال

الأزهر ينتقد دعوة الرئيس التونسي للمساواة في الميراث

القاهرة: انتقد وكيل الأزهر عباس شومان الثلاثاء دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الى المساواة بين النساء والرجال في الميراث معتبرا أنها "تتصادم مع أحكام شريعة الإسلام".

وقال شومان في بيان نشرته "الصفحة الرسمية لمكتب وكيل الأزهر" على موقع فايسبوك ان "دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام الشريعة".

وأوضح شومان أن "المواريث مُقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الأحوال والزمان والمكان وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة وكلها في سورة النساء".

وجاءت تصريحات شومان بعد أن طرح الرئيس التونسي الاحد في "عيد المرأة" في تونس موضوع المساواة بين الرجال والنساء في الارث، معتبرا ان بلاده تتجه الى المساواة "في جميع الميادين".

وقال السبسي "لا بد من ان نقول اننا نتجه نحو المساواة (بين الرجال والنساء) في جميع الميادين، والمسألة كلها في الارث". 

واعتبر شومان حسب البيان، أن "هناك العديد من المسائل التي تساوي فيها المرأة الرجل أو تزيد عليه وكلها راعى فيها الشرع بحكمة بالغة واقع الحال والحاجة للوارث أو الوارثة للمال لما يتحمله من أعباء ولقربه وبعده من الميت وليس لاختلاف النوع بين الذكورة والأنوثة كما يتخيل البعض".

وكان السبسي اشار الى أنه طلب من الحكومة "التراجع عن" منشور يعود الى العام 1973 ويمنع زواج التونسيات المسلمات من غير المسلمين.

وجاء رد شومان ليتضمن هذه النقطة، قائلا إن "الدعوات المطالبة بإباحة زواج المسلمة من غير المسلم ليس كما يظن أصحابها في مصلحة المرأة".

وأفاد بأن هذا الزواج "الغالب فيه فقد المودة والسكن المقصود من الزواج" إذ لا يؤمن غير المسلم بدين المسلمة وبالتالي "لا يعتقد تمكين زوجته من أداء شعائر دينها فتبغضه ولا تستقر الزوجية بينهما".

لذلك يسمح للمسلم بأن يتزوج "بالكتابية" (المسيحية أو اليهودية) ولا يسمح له بالتزوج ممن لا يعترف الإسلام بديانتهن.


عدد التعليقات 12
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الفرق
عمر يعقوب ال سوية - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 14:55
بين الثقافة والاسلاميين في مصر وتونس---لا مقارنة--لان اغلب المصريين ذو ثقافة شعبية دينية- ولهذا السلوكيات الفوضية واكثر المنظرين المتشددين مصريين مع الاسف وهم سبب بلاء العرب والعالم----تونس ذات ثقافة مدنية علمانية-----بعدين نفسه الازهر يقول ان الدواعش اهل قبلة اي مسلمون---وعندما يقابل الاجانب يقول الدواعش لايمثلون الاسلام---ترى احترنا من هذه المعادلة المتناقضة---
2. طالما أنّه المسؤول عن
فاروق-لبنان - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 15:00
طالما أنّ الرّجل هو المسؤول عن تأمين المصاريف لـبيته و زوجته .. فـهو في هذه الحالة لا يمكن مساواته بـالمرأة من ناحية الميراث.. الذي هو عنصر مالي جديد يساعد الرجل في تأمين واجباته .... و صحيح أنّ كثير النساء يساعدن أزواجهنّ.. لكن هذا يحصل بـرضاهنّ و اـزمن محدود أحيانا و بـتفضيل منهنّ على أزواجهنّ .. لكن بـغياب هذه العناصر.. يبقى الأصل هو القاعدة .. وهو أنّ الرجل هو المسؤول عن كلّ ذلك من دون تفضيل منه و لا منّة و بطريقة دائمة
3. رويداً رويداً
خوليو - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 15:19
راءحة هذه العقيدة في تهميش وقمع المراة تصل رويداً رويداً لثلاثة ارباع البشر ليعرفوا حقيقة تعامل الرجل مع المراة ،،يوصيهم بتوجيه كلام معسول مثل أوصيكم خيراً بالنساء والمرأة راعية والحقيقة هي خادمة في بيت زوجها وتقدم جميع انواع الخدمات وما أكرمهن الا كريم وما أهانهن الا لءيم ولكن عندما يجد الجد للمساواة الحقيقية يقول لهم في ايات محكمات ،،للذكر مثل حظ الأنثيين،،، وعظهن واهجرهن واضربهن ان خفتم نشوزهن ،،والمرأة ان لعقت صديد أنف زوجها لا توفيه حقه عليها ( حديث مثبت) والزاني والزانية فاجلدوا كل منهما ماءة جلدة ولا يأخذكم بهما رأفة ،،ولكن على ارض الواقع الجلد لها او الرجم لانها هي التي أغوته فهي فتنة ،، طيب بعد ان تؤمن للذكر كل خدماته عليه ان يقول لها ياقارورتي يا حراءري،، الذهب والجواهر يجب تخباتها وأنتن جواهر مخبأة خلف البرقع ،، وقد قال من على كرسيه الوسيع الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من اموالهم،، حتى وان انفقت المراة اليوم من اموالها فلا تغيير في المحكمات فهذا كفر وهو صالح لكل زمان ومكان ( ضباب فكري لا مثيل له)ولكن ماذا ان طالبن هن بالمساواة ؟ لا تخافوا فهن في نصف عقل لن يصلن الى هذه المطالبة ،،أغلبهن يقلن الحمد لله على نعمة الاسلام ،، تقترب المشاكل بسرعة من هذا الشرع الفاقد للصلاحية ولكن اخر من يدري هم اصحاب هذا الشرع ،، خذوا نصيحة وافصلوه على وزن وحدوه عن الحكم قبل ان ينتشر كل الغسيل غير النظيف .
4. المودة والسكن
Wahda - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 15:26
تأتي بالحب والاحترام ولا تأتي بآيات كتبت قبل ١٤٠٠ سنة
5. الدين والسياسه
عراقي - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 15:37
يدعي معظم الناس يجب عدم اقحام الدين في السياسه متناسين ان الدين هو سياسه وأي قانون يتعارض مع الدين يحارب من قبل رجال الدين ، بمعنى اخر لاتطور في دول يكون الدين هو السائد
6. لا تتدخل في ما لا يعنيك
Mabrouk /TX - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 16:59
يبدو أن شيخ الأزهر إختلطت عليه الأمور...ما دخله في تونس و قوانينها و سياساتها؟؟؟ دع أمور تونس للتونسيين و السياسة للسياسيين، فأهل مكة أدرى بشعابها...
7. Unlogical and defies common sense and logic
Salman Haj - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 17:15
القاهرة: انتقد وكيل الأزهر عباس شومان الثلاثاء دعوة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي الى المساواة بين النساء والرجال في الميراث معتبرا أنها "تتصادم مع أحكام شريعة الإسلام". وقال شومان في بيان نشرته "الصفحة الرسمية لمكتب وكيل الأزهر" ان "دعوات التسوية بين الرجل والمرأة في الميراث تظلم المرأة ولا تنصفها وتتصادم مع أحكام الشريعة". وأوضح شومان أن "المواريث مُقسمة بآيات قطعية الدلالة لا تحتمل الاجتهاد ولا تتغير بتغيير الأحوال والزمان والمكان وهي من الموضوعات القليلة التي وردت في كتاب الله مفصلة لا مجملة وكلها في سورة النساء"..... ... ... [ I hope and pray elaph does not consider my post offense to islam and abusive]... Qur''an/Hadith, as Torah, as Gospel contain dogmas and non dogma. Dogma must be accepted, based on faith, in order for a person to be Jew, Christian, or Muslim. (There is no God but Allah, and Muhammad is his messenger] is dogma. It must be accepted by Muslim to be a Muslim. Inheritance rules are not dogma. When Jesus was asked, are Moses or Elijah? Jesus answered, neither, he said " before Moses or Elijah (I am)." Jesus said I have always been. Jesus said, I am God. That is dogma. Same thing with Judaism. Dogma is believed with out requiring empirical proof. The parables spoken by Jesus to instruct and her plain and to convey a moral principal are not dogma... .. ... .. the statements in Quran regarding inheritance are not dogma, a Muslim may adhere to them out of reverance to Quran, but not following them does not negate the faith of Muslim who honestly believes in shahda. .. .. .. the second sentence in above quote which starts with " وقال شومان في بيان نشرته "الصفحة الرسمية لمكتب وكيل الأزهر.... is contradictory, illogical. Read it, think about it, contemplate. It is an OXYMORON... NOt being able to distinguish between the substance of dogma which define faith, and rules, commands, and instructions that regulate transient and changing human affairs puts such humans and societies at great risk of falling behind, d
8. occupez-vous de vos oigno
momo - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 18:12
d''abord la tunisie à ses religieux elle n'' a besoin de personne pour lui dire cela occupe -toi de tes oignons ensuite. ensuite qui a divisé l''héritage dans le coran c mohamed bien sûr; cune personne comme ttes les autres et il l''a fait depuis 14 siècles ,n''a t-il pas abrogé bp de versets en 23ans et en plus puisque le mr considére ça juste pourquoi faites vous (AL3AWL) dans certains cas
9. خوليو الذي
كان مفكراَ - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 18:21
وهل يملكون غير التهكم والاستهزاء والانتقائية والسخرية. مثل 1500 عام لا تقدم.
10. رحم اللة
فول على طول - GMT الثلاثاء 15 أغسطس 2017 19:22
كلمة المساواة كلمة جميلة وتعنى العدل وهو صفة من صفات اللة ..وهو أحد أسماء اللة الحسنى التى يتشدق بها الذين امنوا ...ولكن عند تطبيق المساواة بين البشر أو بين الجنسين أو مجرد سماع هذة الكلمة يصاب الذين أمنوا بكل أمراض الحساسية والعصبية والهياج والتوتر .....لماذا يا مؤمنين ؟ تكمن المشكلة فى شرع اللة الذى يحتوى على الشئ ونقيضة تماما ... الشرع الحنيف يسير بك من أقصى اليمين الى أقصى اليسار ومع ذلك تجد المؤمنين لا يطرف لهم جفن مع هذا التناقض لأنهم مشعوذون ....وقيل لهم لا تجادل يا مؤمن ...احفظها هى كدة ..النقل لا العقل يا مؤمن ..عموما وبعد 14 قرنا بدأ البعض من الذين أمنوا يدركون أن الشريعة لا تصلح لشئ ...شريعة فاقدة الصلاحية كما يقول العزيز خوليو ...عموما جيد أن يبدأ البعض من المؤمنين بهذا الاحساس وهو أول الغيث ...أعجبنى أيضا رد تونس على الأزهر ... الوسطى جدا ...والمعتدل جدا ..والمستنير جدا ...بأن هذا شأن تونسي خالص ...هذا شأن تونسي داخلى .. .. . .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأمم المتحدة تستعد لطرح حل
  2. قاضي محاكمة بول مانافورت رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق يتلقى تهديدات
  3. حماس تعلن قرب التوصل إلى اتفاق تهدئة مع إسرائيل
  4. الأوروبيون يخشون الجواسيس البريطانيين!
  5. اكتشاف عدد من أقدم المجرات في الكون على عتبتنا
  6. العلماء يكتشفون أقدم دليل على الحياة في الأرض
  7. مدير تويتر التنفيذي سيُستجوب أمام مجلس النواب الأميركي
  8. ترمب يرد على 350 افتتاحية في الصحف الأميركية
  9. من بينهم رئيس باراغواي الجديد: من هم عرب أمريكا اللاتينية؟
  10. نظام غذائي قاتل... تعرف إليه!
  11. الكشف عن تفاصيل علاقة
  12. علاج للسرطان يعيد تجديد خلايا الكبد ويغني عن عملية زرع الكبد
  13. باحثون من جامعات مرموقة ينشرون في مجلات علمية مشبوهة
  14. تسريب تسجيل لزوجة ابن ترمب
  15. قادة سابقون في الإستخبارات يحذّرون ترمب.. لا تفعلها مجددًا
في أخبار