GMT 8:26 2018 الثلائاء 2 يناير GMT 3:44 2018 السبت 6 يناير  :آخر تحديث

تسع أماني سياسية عن اقليم كردستان للسنة الجديدة

جرجيس كوليزادة

بعيدا عن الاماني الشخصية، نطرح الأماني السياسية لسنة 2018 على صعيد اقليم كردستان لعل تحقيق البعض منها يرسي بعض العدالة على ارض الاقليم التي تفتقر اليها منذ عقود طويلة، والأماني هي:
(1) ارسال رواتب موظفي الاقليم من قبل الحكومة الاتحادية باسرع ما يمكن لدوافع دستورية وضرورات وطنية وتنفيذا للوعود التي قطعها رئيس الوزراء في بغداد، وان تطلب الامر التدقيق والتصحيح في القوائم.
(2) تقديم مسعود البرزاني وزمرته الضاله الفاسدة من الحزبين الحاكمين الى القضاء لتحقيق العدالة والمحاكمة عن تسببه للازمات والمشاكل لكرد العراق، وتسببه للانتكاسة الحاصلة لاقليم كردستان بعد اجراء الاستفتاء.
(3) تقديم حكومة الاقليم الحالية والحكومات السابقة برؤسائها ووزرائها للمحاكم الكردستانية والعراقية والدولية، وذلك لارتكابها جرائم فساد رهيبة، ونهبها للموارد والثروات والممتلكات العامة للشعب الكردي، وخرقها لكل القوانين الكردستانية والعراقية والشرائع الانسانية والسماوية واللوائح القانونية الدولية، كما هو مبين في التعيينات الفضائية وحالات التقاعد الخيالية الحاصلة لحسابات حزبية وعائلية وشخصية وبعشرات ومئات الالوف لهدر المال العام للشعب.
(4) اصدار ميثاق شرف سياسي واجتماعي بالاقليم من قبل الشخصيات المعنية ورجال الدين والمنظمات المدنية بتحريم التصويت لحزبي البرزاني والطالباني في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وذلك للدور الرئيسي لكل منهما في التسبب بالانتكاسات والازمات السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والنفسية والمعنوية الحاصلة لشعب الاقليم منذ ربع قرن من الزمن، وخاصة في السنوات الاخيرة.
(5) انتخاب برلمان فعال سياسيا وقانونيا وتشريعيا، وقادر على فرض سلطة المراقبة والمتابعة والمسائلة بكل فعالية وفوة على الحكومة وسحب الثقة منها ومن رئيسها ووزرائها، وتشريع قوانين لصالح المواطنين.
(6) تبني مبادرة وطنية من قبل اصحاب الاموال (اصحاب الملايين والمليارات من الدولارات) في الاقليم، وذلك بتأسيس صندوق برأسمال 10-20 مليار دولار خاص لتصريف امور الشعب وادارة الاقليم، على ان يعاد تلك الاموال عند تحسن الاحوال وتوفر الاموال لدى ادارة حكومة الاقليم.
(7) وضع اللبنة الأساسية للتخطيط لتغيير النظام الصحي والتعليمي وفق رؤية عقلانية وطنية تخدم عامة الشعب، ووضع البرنامج الحكومي لتنفيذ الخطة في السنوات اللاحقة وفق خطة سنوية خماسية لاصلاح الصحة والتربية والتعليم في اقليمم كردستان، والغاء مدراس وكليات التعليم الاهلي، والمستشفبات والمراكز الصحية الاهلية، لان هاذين القطاعيين الاهليين تحولا الى وحوش وديناصورات لاستنزاف جيوب المواطنين، لهذا ينبغي تحويلهما الى الحكومة.
(8) التفكير باستغلال الموارد والاستثمارات لتوفير فرص العمل لكافة المواطنين، والعمل الجاد على رقع القدرة الشرائية لكل فرد وذلك وفق حسابات وبرامج وطنية اقتصادية تعمل على ضمان نمو فعال للاقليم.
(9) القضاء على مشاريع السكن السابقة والجارية والمعدة لزيادة ثروات واموال الاغنياء والمسؤولين بالفساد والاستغلال والاحتكار، وتحويل تلك المشاريع الى مساكن شعبية وتوزيعها باقساط مريحة على المواطنين.
نكتفي بهذا ونؤجل الباقيات الى السنة اللاحقة ان اطال الله في عمرنا، وللجميع طول العمر والصحة والعافية والامنيات الطيبة مع بداية هذه السنة الجديدة، وللعراق كل الخير، وللاقليم كل السلامة، وللانتفاضة الايرانية النجاح، ولشعوب المنطقة السلام والامان والمحبة.

أربيل

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار