GMT 8:00 2015 الثلائاء 2 يونيو GMT 15:56 2015 الثلائاء 2 يونيو  :آخر تحديث
أكد أن بيانات "الأمراء" دليل براءته بعد انتخابات الفيفا

الرجوب: "مخطط شيطاني" أفسد علاقتي مع الأردنيين!

مطر عبيد
قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، إن من أسماهم "خلية إدارة الأزمة"، قد نجحوا في افساد علاقته مع الشعب الأردني بـ"مخطط شيطاني"، مشدداً على أن الاردنيين لا يلامون على موقفهم بعد انتخابات الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي شهدت إعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر، على حساب الأمير علي بن الحسين.
 
وأضاف الرجوب في مداخلة مع برنامج "العاشرة مساءً"، الذي أُذيع الاثنين:"هناك أسماء معروفة لي عمدوا على تشويه صورتي أمام الرأي العام العربي بوجه عام، والاردني بشكل خاص، وللأسف تلك المجموعة نجحت في ادارة الأزمة على أفضل ما يكون، وردة فعل الشارع الاردني دليل على أنهم نفذوا مخططهم باحترافية شديدة".
 
وتابع:"لا يمكن أن ألوم الاردنيين على ردة فعلهم، لكن عزائي الوحيد، هو البيان الصادر عن كل من الأمير علي بن الحسين، وشقيقته الاميرة هيا بنت الحسين، واللذين أشادا فيه بموقف الاتحاد الفلسطيني المساند للمرشح العربي في انتخابات "فيفا".
 
وأبدى الرجوب، دهشته الكبيرة من موقف زوجة الرئيس الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، من البيان الذى أصدرته في وقت سابق وطالبته بتقديم استقالته.
 
وقال:"أنا أتساءل من هنا ما هي علاقة سهى عرفات بكرة القدم وانتخابات الاتحاد الدولي، لقد تحدثت معها عبر الهاتف وأبديت استيائي مما صدر عنها، وكان مبررها أنها أرادت تهدئة الشعب الأردني بهذا البيان بعد غضبهم من موقفي في انتخابات الاتحاد الدولي".
 
وزاد الرجوب بقوله: "أنا مسؤول سياسي قبل أنا أكون مسؤولاً رياضياً، وأقدر تمامًا دوري القومي والعربي، وأملك من الشجاعة ما أقوله في أي موضوع دون خوف من أحد، لقد قلت أمام الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، وأمام بلاتر نفسه أن صوتي ليس له، وصوت فلسطين للأمير على بن الحسين، ومن يريد التأكد من ذلك عليه أن يعيد مراجعة كلمتي أمام الجمعية العمومية للاتحاد الدولي لكرة القدم".
 
وذكر كذلك:"لو كان هناك مرشح عربي آخر غير الامير علي في انتخابات "فيفا" كنت سأتخذ نفس الموقف، فلا يمكن أبدًا أن يحيد أي فلسطيني عن موقفه  القومي والعربي مهما كانت توابع تلك المواقف".
 
وشرح اللواء جبريل الرجوب، "رقصة السيف" التي أظهرتها بعض المواقع على شبكة الانترنت، في حضور بلاتر.
 
وقال:"أقول لمن لا يعلم أن الامير طلال بن بندر بن سعود أصدر بياناً حول تلك الواقعة، وقال على لسانه، ولست أنا من سيقول أنه أهداني هذا السيف بعد موقفي في الجمعية العمومية والخاص بتعليق عضوية الكيان الصهيوني، وقد طلب مني أن أرقص بالسيف، وتصادف أن أتى بلاتر الينا ليقدم التهنئة، هذه هي الحقيقة دون كذب أو تزييف، لكن للأسف "خلية ادارة الأزمة" استغلوا هذا المقطع، وأكدوا أنني أرقص على جثة الامير علي بن الحسين، وهذا ليس حقيقة".
 
وتطرق رئيس الاتحاد الفلسطيني الى موقفه الخاص بالتراجع عن تعليق عضوية الكيان الصهيوني رغم تأييد 165 عضوًا له.
 
وأشار قائلاً "فلسطين لم تسحب مشروعها الخاص بتعليق عضوية اسرائيل في "فيفا" ، لكن ما حدث أن تقرر تشكيل لجنة للتحقيق في كل ما صدر عن اسرائيل من تجاوزات في حق كرة القدم الفلسطينية".
 
ولفت: "تعليق عضوية المشروع جاء لمصلحة كرة القدم الفلسطينية، وليست لمصلحة أي جهة أو طرف آخر، نحن أصحاب القضية وأكثر من يدافع عنها دون غيرنا، وأقول لمن يبحث عن خلق المشاكل، نحن من تضررنا ونحن من نعرف كيف نأتي بحقوقنا".
 
واسترسل بقوله: "شخصيات كبار من بينهم بلاتيني والشيخ سلمان بن ابراهيم، ووزير روسي، جميعهم طلبوا موافقتي على تعليق المشروع، وقد استجبت قناعة بأننا في موقف قوي، ولا أريد أن أفقد تعاطف العالم مع قضيتنا".
 

في رياضة