قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&اوضح رئيس الاتحاد الفسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب انه كان يمازح لاعبا عراقيا عندما تمنى له فوز العراق على فلسطين الثلاثاء في كأس اسيا 2015 ما اثار زوبعة من الانتقادات في الاردن.

وقال الرجوب في اتصال مع وكالة فرانس برس: "كنت امازح لاعبا عراقيا قدم نفسه الي واخبرني انه من فريق القوة الجوية وفاز على احد انديتنا سابقا، فاجبته عليه: ان شاء الله تفوزون علينا هذه المرة ايضا كي تتأهلوا الى ربع النهائي".
&
وفي الجولة الثالثة الاخيرة من المجموعة الرابعة يلتقي العراق (3 نقاط) مع فلسطين (صفر) في كانبرا الثلاثاء واليابان (6 نقاط) مع الاردن (3 نقاط) في ملبورن، علما بان احدا لم يتأهل او يخرج رسميا من المجموعة.
&
وكان الرجوب ظهر في شريط فيديو رصدته قناة الكأس القطرية يقول لاحد اللاعبين العراقيين: "ان شاء الله تفوزون علينا، لكن المهم ان تتأهلوا (الى ربع النهائي)".
&
واثار كلام الرجوب استياء رسميا لدى المنتخب الاردني، فابدى نائب رئيس الاتحاد صلاح صبرة امتعاضه وكتب عبر صفحته على فيسبوك السبت "قريبا الرد يا جبريل الرجوب. للصبر حدود".
&
وفوز المنتخب العراقي على فلسطين يصعب من مهمة تأهل النشامى الذين خسروا امام العراق صفر-1 وفازوا على فلسطين 5-1، فيما فاز العراق في مباراته الاولى على الاردن وخسر امام اليابان 1-صفر.
&
من جهته، عبر عن امين عام الاتحاد الاردني فادي زريقات عن اسفه لهذه التصريحات، وقال لفرانس برس: "من المستغرب ان يدلي الرجوب بمثل هذا التصريح في وقت يتنافس المنتخبان على التأهل، فهذا كلام غير مسؤول ويثير المزيد من الحساسيات، ولا يفترض ان يصدر عن شخص يتمتع بعلاقات طيبة مع الاتحاد الاردني".
&
وتابع زريقات: "نحن صفقنا كثيرا عندما سجل جاكا حبيشة هدف فلسطين (الوحيد في النهائيات حتى الان في مرمى الاردن)، ونعتبر انفسنا في مركب واحد مع فلسطين".
&
لكن الرجوب اكد انه "لا يوجد اي رئيس اتحاد كرة في العالم يحترم نفسه يتمنى خسارة فريقه. انا اتمنى الخير للاردن وهنأتهم بعد الفوز علينا، وليتهم ينجحون بالفوز على اليابان ليثأروا لنا. كما اتمنى ان يتأهل العراق او الاردن الى ربع النهائي".
&
يذكر ان الرجوب عبر عن دعمه للسويسري جوزيف بلاتر في انتخابات رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم برغم ترشح الامير علي بن الحسين مؤخرا لهذا المنصب.
&
ويشارك المنتخب الفلسطيني لاول مرة في تاريخه في المسابقة القارية بعد تتويجه بكأس التحدي الاسيوي، فيما احرز العراق لقب 2007 وهو الوحيد في تاريخه، اما الاردن فصحيح انه شارك مرتين في البطولة القارية عامي 2004 و2011 لكنه بلغ ربع النهائي في المناسبتين، ولم يخسر مع اليابان سوى بركلات ترجيح ماراتونية بعد تعادلهما 1-1 في نسخة 2004، كما تعادل معها 1-1 في الدور الاول من نسخة 2011عندما تأهل معها الى ربع النهائي قبل ان يخسر امام اوزبكستان 2-1.