GMT 15:05 2017 الإثنين 16 أكتوبر GMT 15:11 2017 الإثنين 16 أكتوبر  :آخر تحديث
المهاجم الأرجنتيني خطف كل الأنظار في ديربي الغضب

بعد انضمام إيكاردي.. هذا أول من رفع قميصه احتفالا بالتسجيل

محمد عمر

خطف المهاجم الدولي الأرجنتيني ماورو ايكاردي كل الأنظار بعدما قاد فريقه انتر ميلان إلى حسم دربي ميلانو أمام جاره ميلان في صالحه بتسجيله ثلاثية الفوز 3-2، في المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي.

وسجل ايكاردي الأهداف الثلاثة في الدقائق 28 و63 و90 من ركلة جزاء رافعا رصيده الى 9 أهداف في المركز الثالث على لائحة الهدافين، كما بات أول لاعب يسجل هاتريك في دربي "ديلا مادونينا" منذ مواطنه دييغو ميليتو في مايو 2012.

وبغض النظر عن النتيجة والإثارة التي شهدها اللقاء، أشعل ايكاردي مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة احتفاله بالهدف الثالث، حيث قام بخلع قميصه ورفعه في وجه الجماهير.

وانضم المهاجم الأرجنتيني بذلك إلى قائمة من اللاعبين الذين احتفلوا بالتسجيل برفع قمصانهم، على غرار الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وكان ميسي نجم برشلونة قد احتقل بالتسجيل برفع قميصه في ملعب سانتياغو بيرنابيو احتفالا بتسجيله هدف الفوز القاتل 3-2 في كلاسيكو الدوري الإسباني الموسم الماضي، أما رونالدو فقد احتفل بنفس الطريقة بعدما سجل هدفا في برشلونة في ذهاب كلاسيكو السوبر الإسباني.

لكن من هو أول من رفع قميصه احتفالا بالتسجيل؟ في الحقيقة لم يكن ميسي ولا رونالدو أول من احتفل بالتسجيل بهذه الطريقة، إذ يعتبر اللاعب البرازيلي رونالدينيو هو أول من ابتكر طريقة الاحتفال تلك.

واحتفل الساحر البرازيلي بتلك الطريقة حينما كن لاعباً في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، بعد تسجيله هدفاً من ركلة جزاء في شباك اولمبيك مرسيليا بالدوري الفرنسي في أكتوبر 2002.

وبعد ثلاث سنوات، عاد رونالدينيو للاحتفال بنفس الطريقة وهذه المرة مع برشلونة بعد تسجيله أحد الأهداف الأكثر تميزا في مسيرته ضد ميلان الإيطالي في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

البرازيلي مارسيلو أيضاً سبق ميسي ورونالدو بالاحتفال بهذه الطريقة، إذ قام الظهير الأيسر برفع قميصه أمام الجماهير بعد تسجيله الهدف الثالث لريال مدريد أمام جاره أتلتيكو 4-1 في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2014.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة