رغم ان المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي لم يسجل عدداً كبيراً من الأهداف هذا الموسم لصالح فريقه إنتر ميلان في منافسات الدوري الايطالي غير أن الأهداف التي سجلها كشفت بأنه الهداف الحاسم والفعال الأول في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى متفوقاً بذلك على مهاجمين كبار يتربعون على قائمة الهدافين في البطولات الأوروبية.

وتشير الإحصائيات الواردة في الصحافة الأوروبية إلى أن إيكاردي يمتاز بإستغلاله للفرص التي تتاح له من أجل ترجمتها لأهداف من جهة، وقدرته على التسجيل مع كل تسديدة على المرمى من جهة أخرى.
كما أن اهدافه غالباً ما تكون حاسمة في تحديد النتيجة النهائية لمباريات فريقه في الكالتشيو، فهي إما تمنحه الانتصار أو تُعيده لأجواء اللقاء أو تعزز من تقدمه وتقتل المباراة قبل أن يعود المنافس لأجواء اللعب .
هذا وسجل المهاجم الأرجنتيني ثمانية أهداف حتى الآن خلال 15 مباراة خاضها مع النيراتزوري ، كان لها تأثيراً إيجابياً في إعتلاء الأفاعي صدارة الترتيب العام للدوري الإيطالي.
ويكشف تقرير لصحيفة "سبورت" الإسبانية أن إيكاردي سجل أهدافه الثمانية من 12 تسديدة على مرمى المنافس.
ونجح ايكاردي في تسجيل هدفاً منح به الفوز للإنتر في مباراته أمام فيرونا في الجولة الرابعة من الموسم، وهو الهدف الوحيد في المباراة ، ثم كرر نفس السيناريو في مواجهة فريقه أمام بولونيا في الأسبوع العاشر ثم أمام إمبولي في الجولة الـ18.
كما سجل هدف التقدم للافاعي في المباراة امام أودينيزي، والتي انتهت برباعية نظيفة في المرحلة الـ16، كما أنه سجل هدفاً عزز به تقدم إنتر في مباراته أمام فروسينوني التي انتهت برباعية نظيفة في الجولة الـ13.
وقلص ماورو الفارق في المباراة التي خسرها إنتر ميلان على يد فيورنتينا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في الجولة السادسة، وبالإضافة إلى هدف آخر ضد لاتسيو في الجولة الـ17.
هذا ويتصدر إيكاردي ترتيب أكثر المهاجمين فعالية في الدوريات الكبرى بعدما سجل أهدافه الثمانية من خلال 21 فرصة أتيحت له فقط ، أي بنسبة نجاح بلغت 38% ، متفوقاً على المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز لاعب برشلونة الذي حقق نسبة نجاح بلغت 28%، يليه البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة وهداف الدوري الإسباني الذي حقق نسبة نجاح بلغت 27% ثم المهاجم السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي الذي حقق نسبة نجاح بلغت 26%، وأخيراً يبرز البولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ميونيخ الألماني بنسبة بلغت 20%.
وتفوق الهداف الأرجنتيني على البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني أفضل هداف في العالم لعام 2015، بعدما حقق الدون نسبة نجاح في التهديف بلغت 14% فقط ، حيث أتيحت له هذا الموسم 95 فرصة سانحة للتهديف سجل منها 14 هدفاُ، كما تفوق على الوصيف الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الذي حقق نسبة نجاح بلغت 12%.
وبالتأكيد فإن انتقال إيكاردي إلى برشلونة سيعزز من أرقامه التهديفية بشكل كبير على اعتبار انه في كامب نو ستتاح له فرص تهديفية أكبر بتواجد عدد هام من لاعبي الوسط لتزويده بالتمريرات الحاسمة.