GMT 8:12 2017 الخميس 20 أبريل GMT 10:14 2017 الخميس 20 أبريل  :آخر تحديث
في الدوري الاميركي للمحترفين

فوز ثان لووريرز رغم غياب دورانت وتعملق وستبروك يذهب سدى

أ. ف. ب.

حسم غولدن ستايت ووريرز وصيف بطل الموسم الماضي مواجهته الثانية مع بورتلاند ترايل بلايزرز وتقدم عليه 2-صفر في الدور الأول من "بلاي اوف" دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، فيما ذهب المجهود الخارق لراسل وستبروك سدى لأن اوكلاهوما سيتي ثاندر مني بهزيمته الثانية أمام هيوستن روكتس.

في المنطقة الغربية وعلى ملعب "اوراكل ارينا"، استغل غولدن ستايت الساعي الى النهائي الثالث على التوالي واستعادة لقب 2015، عامل الأرض على أكمل وجه وحقق فوزه الثاني على بورتلاند بين جماهيره بفضل البديل جافايل ماكغي الذي لعب دورا أساسيا في هذا الفوز، لاسيما في ظل غياب كيفن دورانت ومعاناة زملائه الأساسيين.
وترجم لاعب الارتكاز محاولاته السبع وأنهى اللقاء وفي رصيده 15 نقطة تحت أنظار دورانت الذي تعرض لإصابة في ربلة ساقه خلال اللقاء الأول بين الفريقين يوم الأحد.
وخلافا للمباراة الأولى التي عانى فيها فريق المدرب ستيف كير لاسيما في الشوط الأول، سيطر غولدن ستايت على مجريات اللقاء الثاني تماما بفضل دفاعه المحكم الذي أجبر بورتلاند على الاكتفاء بـ12 نقطة خلال الربع الثالث.
كما فرض غولدن ستايت دفاعا محكما على الثنائي سي دجاي ماكولوم وداميان ليلارد اللذين سجلا معا 75 نقطة في المباراة الأولى (41 للاول، رقم قياسي شخصي في البلاي اوف، و34 للثاني)، لكن الأول اكتفى الأربعاء بـ11 نقطة فقط (4 محاولات ناجحة من أصل 17) والثاني بـ12 (5 محاولات ناجحة من أصل 17).
أما ناحية غولدن ستايت الذي حسم اللقاء فعليا في بداية الربع الثالث بتسجيله 7 نقاط متتالية دون رد من ضيفه ليتقدم 62-46، فسجل ستيفن كوري 19 نقطة مع 6 متابعات ومثلها رميات حرة لكنه نجح في 6 محاولات فقط من أصل 18، فيما أضاف كلاي تومسون 16 نقطة (6 محاولات ناجحة من أصل 17).
ولعب درايموند غرين دورا هاما جدا ايضا بعدما حقق 12 متابعة مع 10 تمريرات حاسمة و6 متابعات.
وتنتقل السلسلة السبت الى ملعب ملعب بورتلاند حيث يأمل غولدن ستايت تكرار سيناريو الموسم الماضي حين حسم المواجهة التي جمعت الفريقين في الدور الثاني 4-1.
ويتأهل الى الدور الثاني الفريق الذي يسبق منافسه الى تحقيق 4 انتصارات.
- 51 نقطة لوستبروك مع "تريبل دابل" قياسي -
وفي المنطقة الغربية ايضا، حذا هيوستن روكتس حذو غولدن ستايت وتقدم على أوكلاهوما سيتي ثاندر 2-صفر بفوزه عليه 115-111 رغم تعملق نجم الأخير راسل وستبروك الذي حقق رقما قياسيا لفريقه في البلاي اوف بتسجيله 51 نقطة.
ولم يتألق وستبروك من الناحية التسجيل وحسب، بل حقق سادس "تريبل دابل" له في الأدوار الإقصائية بعدما ساهم بـ13 تمريرة حاسمة و10 متابعات، وأصبح صاحب أكبر عدد نقاط للاعب يحقق الـ"تريبل دابل" في البلاي اوف بفضل نقاطه الـ51.
لكن جهود وستبروك الذي حطم هذا العام الرقم القياسي من عدد المرات التي حقق فيها "تريبل دابل" في الموسم المنتظم (42 مباراة)، لم تكن كافية لتجنيب فريقه الهزيمة الثانية لاسيما أنه عانى شخصيا في الربع الأخير الحاسم بعدما نجح في 4 فقط من محاولاته الـ18، ما سمح لهيوستن بالعودة من بعيد والتقدم للمرة الأولى في اللقاء الذي وصل خلاله الفارق بين الفريقين الى 15 نقطة في الشوط الأول ثم 12 (86-74) في آخر ثلاث دقائق من الربع الثالث.
وكان التعادل سيد الموقف قبل أن يسجل هيوستن 10 نقاط متتالية بفضل ثلاثية لكل من جيمس هاردن وباتريك بيفيرلي وايريك غوردون، لتصبح النتيجة 114-104 قبل 1,22 دقيقة على صافرة النهاية.
واستفاد هيوستن من الأداء الجماعي للعودة الى اللقاء وحسمه لمصلحته اذ تجاوز ثلاثة من لاعبيه حاجز العشرين نقطة وهم هاردن (35 مع 8 تمريرات حاسمة) وغوردون (22) ولو وليامز (21)، فيما ساهم بيفيرلي بـ15 نقطة مع 6 متابعات و4 تمريرات حاسمة.
واعترف هاردن أن الفوز "لم يكن جميلا. لم ننجح في الكثير من التسديدات. منحناهم التقدم باكرا واضطررنا الى القتال من أجل العودة ونجحنا في ذلك. واصلنا قتالنا والصراع ووجدنا الطريق نحو الفوز".
ومن جهته، رفض وستبروك الحديث عن أرقامه في مباراة الأربعاء وبدا منزعجا تماما، مؤكدا بأنه لا يكترث بتاتا بالأرقام الشخصية "لأننا خسرنا".
ورأى مدرب اوكلاهوما سيتي بيلي دونوفان أن الإرهاق أثر على وستبروك لاسيما أنه خاض الربع الرابع بأكمله، لكن الأخير نفى هذا الأمر قائلا "كلا، كنت على ما يرام".
وتنتقل السلسلة السبت الى ملعب اوكلاهوما سيتي الذي خسر للمرة الخامسة على التوالي أمام هيوستن (ثلاثة منها في الموسم المنتظم).
وفي المنطقة الشرقية، تقدم ايضا واشنطن ويزاردز على مضيفه اتلانتا هوكس 2-صفر بفوزه عليه 109-101 بفضل برادلي بيل الذي سجل 31 نقطة، بينها 16 في الربع الأخير، فيما أضاف نجم الفريق جون وول 32 نقطة مع 5 متابعات و9 تمريرات حاسمة.
وبعد معاناته في الأرباع الثلاثة الأولى حيث نجح في 6 من محاولاته الـ18، انتفض بيل في الربع الأخير ونجح في 6 من محاولاته الـ9 وسجل مع وول 20 من النقاط الـ21 الأخيرة لفريقهما في المباراة.
وأكد بيل أن الفشل في ترجمة التسديدات لا يزعجه بتاتا ولا يدفعه للاستسلام "والجميع يثق بي. المدرب يثق بي تماما وبالتالي لا أتوقف عن المحاولة".
ولعب بيل دورا حاسما في الفوز عندما وصلته الكرة بتمريرة حاسمة من وول في آخر 38 ثانية، فسددها بنجاح من خارج القوس ليوجه الضربة القاضية لاتلانتا الذي برز في صفوفه الثلاثي بول ميلساب (27 نقطة مع 10 متابعات) والالماني دينيس شرودر (23 نقطة مع 6 تمريرات حاسمة) وتيم هارداواي جونيور (19 نقطة).

أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في رياضة