GMT 12:00 2010 السبت 25 ديسمبر GMT 21:02 2010 السبت 25 ديسمبر  :آخر تحديث

عراقي يقتل ابنته لانتمائها لتنظيم القاعدة

مصادر مختلفة

قتل عراقيّ ابنته ودفنها قرب منزله بعد ان علم أنّ القاعدة نجحت في تجنيدها.


بعقوبة: اعلنت الشرطة العراقية اعتقال رجل قتل ابنته ودفنها قرب منزله بعد ان علم ان تنظيم القاعدة نجح في تجنيدها لتنفيذ عملية انتحارية.

واوضح مصدر في الشرطة رفض الكشف عن اسمه ان "السلطات في بغداد تلقت معلومات استخباراتية عن انتماء شهلاء نجم العنبكي (19 عاما) الى تنظيم القاعدة وتخطيطها لتنفيذ عملية انتحارية"

واضاف ان "قوة خاصة توجهت الى ناحية مندلي (100 كلم شمال شرق بغداد) لاعتقالها، لكن لم يتم العثور عليها".

وتابع "قامت القوة باعتقال والدها نجم العنبكي (52 عاما) ويعمل فلاحا، وسلمته الى قيادة شرطة ديالى لاجراء التحقيق معه".

واضاف "بعد ثلاثة ايام اعترف الاب بقتل ابنته، وقال ان ذلك بسبب تجنيدها من قبل تنظيم القاعدة لتنفيذ عملية انتحارية".

وقامت الشرطة بالتوجه مع الاب الى مكان القبر وتم استخراج الجثة وتبين انها مقتولة شنقا واودعت في الطب العدلي، ولا تزال التحقيقات جارية مع الاب.

وقال مصدر في الشرطة إنّ “القوات الأمنية اعتقلت المواطن نجم عبد، عقب قتله لابنته صباح (الجمعة) بالقرب من منطقة سكناهم بقضاء بلدروز بمحافظة ديالى، بعد ان اكتشف انها تعمل لدى تنظيم القاعدة”.

ونقل المصدر عن المعتقل قوله، أن “القوات الأمنية أبلغتني قبل فترة بأن ابنتي (شهلا) متعاونة مع تنظيم القاعدة، لذلك قمت بمراقبتها وتأكدت بأنها مجندة في تنظيم القاعدة، وكانت تنوي تفجير نفسها في احد التجمعات بمنطقة قزانية التابعة لقضاء بلدروز (45 كم جنوب غرب بعقوبة)”.

وأوضح المصدر أن “الرجل المعتقل لم يدرك أن ابنته البالغة من العمر عشرين عاما تعمل مع تنظيم القاعدة الا بعد مراقبتها منذ فترة وهي غائبة عن البيت”.


في أخبار