GMT 11:04 2010 الخميس 13 مايو GMT 15:40 2010 السبت 15 مايو  :آخر تحديث

فتيات دبي.. أيادي العطاء في منتدى الإعلام العربي

عبدالله آل هيضه

تشكل الفتيات أكثر من 90% من المتطوعين في منتدى الإعلام العربي في دبي.

دبي: منذ الدخول إلى فندق اتلانتس الذي يحتضن منتدى الإعلام العربي في دبي, تجذب الأنظار مجموعات تشكلت في فريق واحد، تجمع منتسبيها البشاشة ويفرقها العمل, واللون البرتقالي المعلق في أعلى يد كل منهم أصبح بمثابة ابتسامة عريضة، وكأنها تقول للرائح والغادي "اسألني".

فتيان وفتيات الإمارات الذين أسسوا ثقافة أخرى للتطوع, يحثون الخطى نحو هدفهم المعلن, خدمة الإمارات ورفعة شأنها وإعلاء حضورها كما يرددون دائماً.

مسؤولة العلاقات الإعلامية بنادي دبي للصحافة المنظم للمنتدى الإعلامي العربي، عفراء مطر، تحدثت "لإيلاف" عن المتطوعين والمتطوعات وقالت بان أعداد متطوعي المنتدى من ذكور وإناث اكثر من 70 شخصا اتوا  ليعلوا ويرفعوا ويظهروا اسم الإمارات عاليا وتشكل فتيات الإمارات أكثر من 90% من "طيور" التطوع. وأضافت عفراء بأن تقسيم العمل يتم ما بين المركز الإعلامي ومركز الضيافة ومراكز الاستقبال والتسجيل.

وتحدثت مطر عن أن الشباب الإماراتي، سواء أكان ممثلاً بالذكور أم الإناث يعشق العمل التطوعي الذي يسير ببلادهم نحو العالمية.

 

منتدى الإعلام العربي يركّز على تجارب تربط مشرقه بمغربه

إيلاف الراعي الإعلامي لمنتدى الإعلام العربي 2010

برنامج منتدى الإعلام العربي 2009

المنتدى الثامن للإعلام العربي في دبي

منتدى الإعلام العربي يواصل جلساته

منتدى الإعلام العربي يناقش ثقافة الحوار وتأثير الرياضة المعولمة

منتدى الإعلام العربي يناقش تأثير "الجزيرة الإنجليزية"

اتفاقية تعاون بين إيلاف ونادي دبي للصحافة

الألكترونية والورقية: تجدد الجدل في منتدى دبي

منتدى الإعلام العربي يستقطب متطوعي الجامعات في الامارات

منتدى الإعلام العربي يفتح باب التسجيل في دورته التاسعة 

الحوار والفضاء الإعلامي في منتدى الإعلام العربي

 

نادي دبي للصحافة يطلق " نظرة على الإعلام العربي"ويعقد ندوة حوارية

وقد التقت "إيلاف" ببعض المتطوعات, إذ  تحدثت عائشة المشرخ عن منظومة التطوع في منتدى الإعلام العربي، قائلة: إنها تعمل بالمنتدى للسنة الثانية، والهدف الأكبر هو خدمة ضيوف الإمارات". مشيرة إلى أنها كانت تنتظر الفرصة للمشاركة لما يحمله المنتدى واللقاءات من اكتسابها لخبرات ومهارات أكبر, وأيدت آمنة النعمي ما ذهبت إليه زميلتها عائشة وأضافت أن مجرد رؤية اثر للخدمة على محيا الضيوف فهو شرف لها, ولكنها في النهاية اتفقتا أن عملهن يعود عليهن بفوائد كثيرة حتى على المستوى الدراسي, حيث تحسب الجامعة عملهن التطوعي ضمن أنشطتهن.

كما تحدث، نواف أحمد لـ"إيلاف"، وهو أحد الفتيان القلائل المتطوعين في منتدى الإعلام العربي، وقال بان هنالك أعمال ينبغي وجود الرجال فيها، فهم معينون لأعضاء الفريق على خدمة ضيوف الإمارات والمنتدى الإعلامي, وعن النظرة التطوعية لدى الشباب الإماراتي قال نواف بأن نظرة المجتمع والشباب الإماراتي للأعمال التطوعية متطورة، وغيرت من نظرة المجتمعات الأخرى للمجتمع الإماراتي ولشبابه.

يذكر أن العديد من الأحداث والمؤتمرات تأتي بتنظيم داخلي من قبل فتيان وفتيات الإمارات الذين تبحث عنهم بشكل قوي إدارات تنظيم المعارض والمؤتمرات, ولعل مهرجان دبي السينمائي من أكبر المحافل التي تحظى بوجود العديد من المتطوعين والمتطوعات الذين يقومون على خدمة ضيوف بلدهم.


أشترك في قأئمتنا البريدية
* الحقل مطلوب
في أخبار