GMT 10:15 2012 الثلائاء 18 سبتمبر GMT 23:13 2012 الثلائاء 18 سبتمبر  :آخر تحديث

المرزوقي مخاطبًا الاميركيين: عنف قلة من المتطرفين لا يمثل تونس

أ. ف. ب.
مواجهات أمام السفارة الأميركية في تونس

في كلمة وجهها إلى "الأصدقاء الأميركيين" أكد الرئيس التونسي أن عنف الاسلاميين المتطرفين لا يمثل بلاده، مشددًا على قيم الاعتدال والتسامح التي عرف بها الشعب التونسي.


تونس: ندد الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي مجدداً في كلمة موجهة الى "الاصدقاء الاميركيين" نشرت في تونس، بالهجوم على السفارة الاميركية في بلاده مؤكدًا ان عنف الاسلاميين المتطرفين "لا يمثل" تونس.

وقال في هذه الكلمة التي تهدف الى "تفادي المزيد من سوء الفهم" إن "ما حدث يوم الجمعة الماضي لا يمثل تونس". وكان يشير الى مهاجمة متظاهرين معظمهم من السلفيين، الجمعة، مقر السفارة الاميركية في تونس على خلفية فيلم مسيء للاسلام انتج في الولايات المتحدة، ما خلف اربعة قتلى من المتظاهرين وعشرات جرحى واضرارًا بالسفارة والمدرسة الاميركية المحاذية لها.

وحرص الرئيس المرزوقي على طمأنة الاميركيين المقيمين في تونس مؤكدًا أن عنف اقلية من المتطرفين الاسلاميين مرفوض من غالبية التونسيين. وقال إن "التونسيين جد مصدومين بالهجوم على السفارة (..) إنهم يرفضون هذه الفعلة التي قامت بها مجموعة من المتطرفين".

وقررت الولايات المتحدة اثر الهجوم اخلاء "الموظفين غير الاساسيين" من تونس وغادر مئة اميركي الاحد العاصمة التونسية. واضاف المرزوقي أن "هؤلاء المتطرفين لطخوا صورة شعب عرف تاريخيًا بانحيازه لقيم الاعتدال والتسامح"، مؤكدًا أن الجالية الاميركية "مرحب بها في تونس" التي "لن تدخر جهداً في حمايتها".

وشدد الرئيس التونسي "لا يمكن لأي فكر أو خطاب أو ابداع فني أو غيره، مهما كان سيئًا او مسيئًا، أن يبرر هذا العنف غير المقبول" معبرًا عن سخطه لرؤية "متطرفين تونسيين وعرب، يهاجمون سفارات الولايات المتحدة". كما عبر عن اسفه "للخسارة المفجعة" للسفير الاميركي في ليبيا كريستوفر ستيفنز الذي قتل في اعتداء استهدف القنصلية الاميركية في بنغازي ووصفه بأنه "تهديد للتطلع الى الديموقراطية والسلام في العالم العربي".

كما ندد في الآن نفسه بـ "واقعة (تمكن) متطرف قادم من تيار يميني متطرف من ارتكاب مثل هذه الاساءة لقيمنا ورموزنا"، في اشارة الى صاحب فيلم "براءة المسلمين" الذي اثار موجة من التظاهرات الاحتجاجية في العالم الاسلامي.

وفي هذا السياق خاطب المرزوقي الاميركيين قائلاً "تأكدوا اننا لا نخلط بين هؤلاء المتطرفين والشعب الاميركي مثل ما اننا نأمل أن لا يختصر جميع التونسيين في صورة مجموعة متطرفة" صغيرة.

والمنصف المرزوقي زعيم حزب المؤتمر من اجل الجمهورية (يسار قومي) قبل أن يستقيل منه لدى توليه الرئاسة ضمن تحالف ثلاثي ضم حزب النهضة الاسلامي وحزب التكتل من اجل العمل والحريات (وسط يسار)، اثر انتخابات 23 تشرين الاول (اكتوبر) 2011.

ورغم أنه متحالف مع النهضة، كثيرًا ما ينتقد المرزوقي الاسلاميين المتطرفين الذين اصبحوا يحدثون الكثير من الجلبة في تونس بعد الاطاحة بنظام زين العابدين بن علي في بداية 2011.

في أخبار