قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة : قال متعاملون أن الجنيه المصري عزز مكاسبه أمام الدولار يوم الاثنين مواصلا موجة الصعود المستمرة منذ شهر أمام العملة الأمريكية مع إحجام المستوردين عن شراء العملة الصعبة متوقعين ارتفاعا أكبر للجنيه.

وبحلول الساعة 11 صباحا (0900 بتوقيت جرينتش) بلغ السعر المرجح للجنيه 5.8584 جنيه للدولار مقارنة مع 5.8632 جنيه يوم الأحد.

وارتفع الجنيه الآن أكثر من ستة بالمئة أمام الدولار منذ 23 ديسمبر كانون الأول عندما بدأت سوق الصرف الأجنبي بين البنوك العمل رسميا. إلا أن وتيرة الارتفاع تباطأت في الأيام الأخيرة.

وقال أحد المتعاملين في سوق الصرف "يبدو أن المزيد من المستوردين ينتظرون ليروا ما سيحدث."

وأثار ارتفاع الجنيه في بادئ الأمر موجة بيع من جانب المصريين الذين كانوا يحتفظون بالدولارات بسبب ضعف الجنيه أمام الدولار في الأعوام القليلة الماضية.

وقال المتعامل "رأينا الكثير من هذه العمليات (التخلص من الدولار) في الأسبوعين الماضيين."

ويرجع الاقتصاديون ارتفاع الجنيه في الوقت الراهن إلى انتعاش قطاع السياحة وصادرات الطاقة وارتفاع عائدات قناة السويس.