قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حيان نيوف من دمشق: إنها قصة امرأة قتلت على يد أبيها بسبب علاقة غرامية محرمة، وصديقة طفولتها تهجر بلادها خوفا على حياتها هي أيضا. إنها رواية الروائية نورما خوري Forbidden Love، وهي روائية من أصل أردني.

ولكن الأزمة التي تمر بها الروائية الأردنية هي محاولة الدفاع الآن عن هذه الرواية بعد ما أثير حولها بأنها مجرد حكاية لا أساس لها من الصحة. تركت نورما خوري الأردن في نهاية التسعينات بعد ان تم قتل صديقتها عبر ما يعرف " جريمة الشرف "، ولكن تتهم انها اميركية وتعيش في شيكاغو منذ طفولتها.

رنا حسيني، صحافية وناشطة أردنية في مجال حقوق الإنسان قامت بتوثيق جرائم الشرف لمدة 10 سنوات في الأردن، قالت : " نورما خوري خربت قضيتنا ". ومنذ نشر الرواية عام 2002 بيع منها أكثر من 250 ألف نسخة في جميع أنحاء العالم، وقد أثرت مشاهد القتل التي تعرضت لها امرأة ( دالية ) ضحية في الرواية، أثرت في جميع قرائها. ولكن حسب رنا حسينيي كثيرات من النساء تعرضن للقتل واسم " دالية " ليس بينهن كما ان الكتاب قدم أخطاء كثيرة حول النظام القانوني في الأردن. إلا ان نورما خوري صرّحت، من منزلها في Queensland في ريف استراليا حيث تعيش لاجئة، ان كل الادعاءات غير صحيحة وسوف تثبت ذلك.

وكشفت صحيفة Sydney Morning Herald ان نورما خوري متزوجة من أميركي من أصل يوناني وقد أنجبت منه ولدين هما الآن في سن المراهقة. والدة نورما، أسماء، قالت للصحيفة انها لا تعرف لما غادرت نورما الأردن، وأضافت " الأم هي أخر من تعلم.. ولكنها نورما احتفظت دائما بأسرار غامضة".