تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

صنهات ومهند الواقع والمستحيل

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

أما قبل : كتابتي لهذا الموضوع لا تعني بالضرورة تأييدي للصورة ولكن وجدته شيئاً يستحق التعليق.

أما بعد : الموضوع أضحكني وأحزنني.. أضحكني من جهة طرافة الصور وبالفعل هي طريفة لأنها تشعرك أنك لست الأسوأ في هذه الدنيا والضحك هنا منبعه الشعور بالرضا عن النفس والراحة الداخلية.. وأحزنني الموضوع لأنه فيه محاولة للربط بين الواقع والمستحيل. الواقع على اليمين والمستحيل على اليسار.

كيف نستطيع أن نقارن بين صورة رسمت على كهف يعود لقرون ساحقة وصورة تم إعدادها في استوديو مجهز بأحدث التجهيزات.. هذه هي الحبكة الأولى التي أرادها الكاتب..

قال لي أستاذي في أحد الايام وهو يتحدث عن الثقافة والحضارة، بيننا وبين الغرب مسافة زمنية كبيرة فهم كمن يعيش في عام 2000 مثلاً ونحن في عام 1852 أيضاً مثلا.. المقارنة مستحيلة هنا.. نحتاج إلى جهد وجد وعمل مرهق جدا حتى نقترب منهم.. لأننا أمة مستهلكة لا نرغب بالصدارة.

من المثال بالأعلى أقول في كثير من الأحيان تكون المقارنات مستحيلة بين شبابنا الطموح (كصورة الشاب البريء في الصورة بالاسفل) وبين شباب أوروبا غير الطموح.

لماذا مستحيلة؟؟

لعدم وجود مقياس واضح للجمال..هل الشعر الأشقر والعيون الزرقاء هما رمز الجمال.. قد يكون..

ولكن يا ناس أين ذهب الجمال العربي الذي كان يضرب فيه المثل؟؟ أين ما تغنى به الشعراء من سواد للعين وسواد تحت العين وسواد فوقها وسواد في الركب وسواد في الأكواع.. هذا هو الجمال العربي..

متى نعرف أن الجمال هو جمال الروح.. لأن جمال الوجه يزول مع الأيام ولا يبقى إلا جمال الروح الذي سيزول أيضاً مع الأيام وهنا الحبكة الثانية التي أرادها الكاتب.

شبابنا فقد الثقة بالنفس للأسف الشديد بمثل هذه المقارنات الظالمة.. ما هي ردة فعل الشاب الظريف الموجود في الصورة بالأسفل.. ألم يفكر أصحاب المقارنة بفداحة عملهم وأن هذا قد يؤدي به إلى أن يحلق شعره الجميل أو أنه قد يستره بالشماغ في المرة القادمة إن كان هناك مرة قادمة.. أغلب الظن أن هذه الصورة أخذت له وهو غير مستعد لأن ملامح وجهه ونظرته الناعسة تدل على أنه لا يرى أحداً أمامه وإلا لكان ابتسم على الأقل..

سمعت فيما سمعت أن إحدى المغنيات العربيات - بالتأكيدً- طالبت أن يكون مهند هو الموديل في الفيديو الجديد لها. ودُفع له مبلغ يعتبر الأعلى حتى الآن. وسؤالي أين دعم المنتجات العربية.

وسمعت أيضاً ولا أضع بذمتي أي شيء فهي أصغر من أن تتحمل شيئا.. ما سمعته هو أن هذا الممثل التركي (مثليٌّ) بمعنى أنه يميل إلى الأشخاص من جنسه يعني بالعامي ما يحب البنات.. هذا سيشكل صدمة حقيقية للبنات وفي نفس الوقت سيعطي الشباب بصيص أمل أنه ما زال هنا فرصة للنجاح.

أقول للشاب ذو الشعر المنسدل على الكتفين ولمن يشابهونه.. إلى متى العبط لماذا لا تشعر بدورك ومسئوليتك في الحياة وتنظر إلى وجهك في المرآه بتجرد وواقعية وقبل ان تبصق على وجهك ndash; إذا تجردت طبعاً وكنت واقعي ndash; حاول أن تعمل خيراً في نفسك حرصاً على حياتك... أو ابتعد عن الكاميرا بقدر المستطاع حرصاً على حياتنا..

ختاماً؟؟

حاولت أن أنثر أفكاري بقدر المستطاع في هذا الموضوع لسببين :

لأني لا أدري لماذا عزيزي القارئ لا زلت تقرأ الموضوع حتى الآن..

ولماذا أنا كتبت الموضوع أصلاً

لعلها الحبكة الأخيرة التي أرداها الكاتب..

خالد الأحمد


عدد التعليقات 13
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تظلمنا ايلاف
FAHAD - GMT الخميس 17 يوليو 2008 07:13
الموضوع أضحكني وأحزنني لان مراهقات وشخبطات الجدران اصبحت حدث مهم للاعلام واحزنني اختفى غيرة الرجال , او كما قال المفكر الغذامي تانيث الرجوله بداية باللغة ونهاية بالشكل الجسماني. خالد الاحمد ليتك صمت ففيه حمكه حاولت أن أنثر أفكاري بقدر المستطاع في هذا الموضوع لسببين : لأني لا أدري لماذا عزيزي القارئ لا زلت تقرأ الموضوع حتى الآن.. ولماذا أنا كتبت الموضوع أصلاً واضيف انا لا ادري لماذا ينشر لك وانت لا تملك فكرا
2. للكانب
احمد الخالدي - GMT الخميس 17 يوليو 2008 07:29
اقول للكاتب الذي سمع قبل ان يتأكد بأن الممثل شاذ الم يسمع رد فعل الممثل عندما سمع بأن رجال العرب ولغيرتهم اتهموه بالشذوذ بأن حب حياته هي مالكة جمال تركيا وسوف يعلن زواجه قريبا وهو انسان مؤمن بالله .فأين أنت من عذاب القبر يامؤمن؟
3. للكانب
احمد الخالدي - GMT الخميس 17 يوليو 2008 07:29
اقول للكاتب الذي سمع قبل ان يتأكد بأن الممثل شاذ الم يسمع رد فعل الممثل عندما سمع بأن رجال العرب ولغيرتهم اتهموه بالشذوذ بأن حب حياته هي مالكة جمال تركيا وسوف يعلن زواجه قريبا وهو انسان مؤمن بالله .فأين أنت من عذاب القبر يامؤمن؟
4. اين الرجولة
نبهان بن جهلان - GMT الخميس 17 يوليو 2008 08:18
بعض الاجانب لهم مقاييس خاصة في الجمال جعلت الرجل الجميل هو من يكون اشبه بالفتاة مثل ديكابريو و هذا الفنان التركي فمن كثرة التزين و الجمال تخال نفسك تنظر الى فتاة
5. الرجولة
زاهدة - GMT الخميس 17 يوليو 2008 08:57
إلى الكاتب وإلى من اتهم مهند بأنه مثلي وبأن جماله كالبنات:1. ليس عيبا أن يشبه الرجل الينات فأمه بنت وأخته بنت وأكيد أن تشبه العائلة بعضها البعض2. ليس عيب أن يكون الرجل وسيما فالله جميل يحب الجمال والله يهب الجمال لمن يشاء وعليه أن يكمله بجمال الروح والعقل والعمل والعفة فيصبح أجمل أو أن يشينه بسيء الأعمال ويذهب جماله ولا ينفعه شيء3. الجمال جمال والقبح قبحا سواء كان أشقر أو أسمر سواء كان أزرق العينين أو كعين المها سوادا4. كيف تقولون أن جمال الممثل التركي بنوتي ألم تروا عضلاته وطوله الفارع ومواقفه من كل شيء5. علينا أن نعترف بأننا صادرنا كل ما هو جميل فينا حتى سادنا القبح أو كادزاهدة
6. الرجولة
زاهدة - GMT الخميس 17 يوليو 2008 08:57
إلى الكاتب وإلى من اتهم مهند بأنه مثلي وبأن جماله كالبنات:1. ليس عيبا أن يشبه الرجل الينات فأمه بنت وأخته بنت وأكيد أن تشبه العائلة بعضها البعض2. ليس عيب أن يكون الرجل وسيما فالله جميل يحب الجمال والله يهب الجمال لمن يشاء وعليه أن يكمله بجمال الروح والعقل والعمل والعفة فيصبح أجمل أو أن يشينه بسيء الأعمال ويذهب جماله ولا ينفعه شيء3. الجمال جمال والقبح قبحا سواء كان أشقر أو أسمر سواء كان أزرق العينين أو كعين المها سوادا4. كيف تقولون أن جمال الممثل التركي بنوتي ألم تروا عضلاته وطوله الفارع ومواقفه من كل شيء5. علينا أن نعترف بأننا صادرنا كل ما هو جميل فينا حتى سادنا القبح أو كادزاهدة
7. ...........
الأوراسية - GMT الخميس 17 يوليو 2008 09:48
والله مووووت ضحك من الصورة ما توقعت يصل الهوس بمهند لهالدرجة وشكرا لكاتب المقال .
8. ...........
الأوراسية - GMT الخميس 17 يوليو 2008 09:48
والله مووووت ضحك من الصورة ما توقعت يصل الهوس بمهند لهالدرجة وشكرا لكاتب المقال .
9. تعليق
ayeh - GMT الجمعة 18 يوليو 2008 09:17
صحيح كلامك يا اخت زاهده، هكذا هم رجالنا يعيشون عقدة النقص فمن يتفوق عليهم بشئ يرمونه بابشع انواع الاتهامات.انه لمن المخزي ما قلته يا سيادة الكاتب ام هي الغيره التي تعمي العيون والقلوب.
10. تعليق
ayeh - GMT الجمعة 18 يوليو 2008 09:17
صحيح كلامك يا اخت زاهده، هكذا هم رجالنا يعيشون عقدة النقص فمن يتفوق عليهم بشئ يرمونه بابشع انواع الاتهامات.انه لمن المخزي ما قلته يا سيادة الكاتب ام هي الغيره التي تعمي العيون والقلوب.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
  2. ماكرون يستقبل جونسون في ظل المأزق المستمر حول بريكست
  3. كلام عون عن الإستراتيجية الدفاعية يثير جدلًا
  4. انسحاب مرشح ديموقراطي ثالث من السباق الرئاسي الأميركي
  5. ترمب: الحرب التجارية مع الصين ليست حربي!
  6. حراك الجزائر يتمسك بإجراء انتخابات رئاسية
  7. ماكرون: لا بدّ أن تعود روسيا لمجموعة الثماني
  8. هذه أفضل 10 متاحف مجانية في لندن
  9. ترمب: ما من رئيس أميركي آخر ساعد إسرائيل بقدر ما فعلت
  10. الشهري أول متحدثة رسمية لوزارة التعليم في السعودية
  11. رحيل الأمير فهد الخالد السديري
  12. مهلة ميركل
  13. الكشف عن ارتفاع عدد المصابين بالإيدز في العراق
  14. أسر كشميرية تطالب بمحاسبة المسؤولين عن وفيات
  15. ترمب يتهم اليهود من ناخبي الحزب الديموقراطي بـ
  16. تحذير من مقتل معتقل احوازي تحت التعذيب بسجن إيراني
في أخبار