قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

*69% نسبة القرصنة في مصر وخسائرها الاقتصادية 55.7 مليون دولار
* 120 مليون دولار خسائر السعودية من نسخ البرامج

"إيلاف" من القاهرة: أعلن اتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية BSA اليوم بالقاهرة عن إحصاءات ونسب القرصنة في مجال الحاسب الآلي ومعدلاتها العالمية حيث وصلت نسبة القرصنة حول العالم إلى 36% وجاءت أميركا وكندا في المرتبة الأولى في انخفاض معدلات القرصنة عالميا بنسبة 23% وأوروبا الغربية 36% ثم منطقة أفريقيا والشرق الأوسط إلى 55% وأميركا اللاتينية 63% ومنطقة آسيا والباسيفيك 70% .

وقالت غادة خليفة الرئيس المشارك للجنة الشرق الأوسط لاتحاد منتجي برامج الكمبيوتر التجارية أن مؤسسة IDC للأبحاث هي الجهة التي قامت بإعداد هذه الإحصائيات على 15 دولة عبر العالم والتي اعتمدت فيها على برامج نظم التشغيل ، برامج الخوادم ، الأجهزة المحمولة ، والبرامج الترفيهية والتعليمية والمنزلية وتمت طريقة الحساب اعتمادا على المدفوع لحجم السوق و في العام الماضي تم حسابها على الوحدات المقرصنة مضروبة في التكلفة التقديرية .

أشارت الدراسة أن هناك ثلاث دول عربية ضمن قوائم أعلى 20 دولة في نسب القرصنة وهي الجزائر وتونس ولبنان في حين جاءت دولة الإمارات العربية المتحدة في نسب اقل 20دولة في نسب القرصنة وجاءت فيتنام في المرتبة الأولي في أعلى 20 دولة في نسب القرصنة تلتها الصين وأوكرانيا وإندونيسيا وانتهت القائمة بالهند في حين جاءت أميركا في صدر اقل 20 دولة في نسب القرصنة تلتها نيوزيلندا والدانمارك والسويد وانتهت القائمة بجمهورية التشيك – وحول أرقام القرصنة في السوق المصري قالت غادة خليفة انه وفقا ل IDC فإنها وصلت إلى 69% محققه بذلك معدل خسائر للصناعة يقدر ب 55.7 مليون دولار .

وحول الخسائر العالمية في الصناعة من جراء القرصنة احتلت البرامج الأصلية من أجهزة الكمبيوتر 64% بقيمة 51 بليون دولار في حين جاءت البرامج المنسوخة بنسبة 36% بقيمة خسائر 29 بليون دولار وعن نسب القرصنة في البلاد العربية جاءت الجزائر في المرتبة الأولى بنسبة تتجاوز 82% تلتها تونس بنسبة 81% ثم لبنان 73% والمغرب 73% في حين جاءت مصر في المرتبة الرابعة بنسبة 69% وجاءت البحرين بنسبة 62% والأردن 63% والكويت 68% والمملكة العربية السعودية 54% وحققت السعودية خسائر بأكثر من 100 مليون دولار وصلت إلى 120 مليون دولار وحققت منطقة جنوب أفريقيا خسائر مادية من جراء القرصنة بقيمة 147 مليون دولار في حين حققت أميركا 6 مليارات دولار .

أوضحت غادة خليفة أن السبب وراء ارتفاع نسب القرصنة في مصر عن العام الماضي حيث جاءت نتيجة الاختلاف في طريقة البحث وتوسيع نطاقة ليضم أنواع مختلفة من البرامج لم تكن مدرجة في الدراسات الماضية مشيرة انه رغم ارتفاع النسب في مصر إلا أن هناك جهودا تبذل ولم يتم التحرك فيها بخطوات واسعة مثل قانون حماية الملكية الفكرية والذي صدر في يونيو 2002 إلا أن الكتاب الثالث من هذا القانون والخاص بحماية حقوق المؤلف وبرامج الحاسب الآلي والذي تشرف عليه وزارة الاتصالات المصرية لم يصدر بعد .