قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أحمد عبدالعزيز من موسكو: عقب الامتعاض الذي سيطر على الرأي العام الأوكراني نتيجة مقتل 8 عسكريين أوكرانيين في العراق، كلف الرئيس المنتهية ولايته ليونيد كوتشما وزير الدفاع الأوكراني ألكسندر كوزموك ووزير الخارجية قنسطنطين جريشينكو بصياغة خطة عاجلة لإجلاء القوات الأوكرانية التي تعمل ضمن قوات التحالف في العراق، وذلك خلال النصف الأول من هذا العام.
وفي وقت سابق أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية عن إتمام عملية سحب 1200 عسكري أوكراني من العراق في ضوء التصريحات التي أدلى بها كل من الرئيس ليونيد كوتشما ورئيس الوزراء السابق فيكتور يانكوفيتش حول ضرورة تقليص عدد القوات الأوكرانية في العراق من 1600 عسكري إلى 200 عسكري فقط. وأكد وزير الدفاع الأوكراني كوزموك اليوم عقب لقائه الرئيس ليونيد كوتشما أن الأخير كان قد وقع بالفعل مرسوما رئاسيا في 28 أيلول (سبتمبر) 2004 بهذا الصدد، إلا أنه تفادى التعرض إلى حقيقة إذا ما كان قد تم تنفيذ هذا المرسوم أم لا.
وكان 1600 عسكري أوكراني قد بدأوا عملهم في العراق في أيلول (سبتمبر) 2003 ضمن قوات التحالف في مدينة واسط العراقية. ودخلت ضمن مهامهم حراسة الشوارع والمباني الحكومية، والأهداف الاستراتيجية، إضافة إلى حراسة جزء من الحدود العراقية-الإيرانية يصل طوله إلى 120 كيلومترا.
وخلال وجود القوات الأوكرانية في العراق، قتل منها 10 عسكريين وأصيب 10 بجروح، الأمر الذي تسبب في مشكلات بين الحكومة والبرلمان الأوكراني. وأعلنت وزارة الدفاع آنذاك عدم مسؤوليتها عن الضحايا، مشيرة إلى أن قرار المشاركة ضمن قوات التحالف هو قرار سياسي يخضع بالدرجة الأولى إلى القيادة السياسية، وحملت الرئيس ليونيد كوتشما المسؤولية.
وأفادت وسائل الإعلام الروسية أن عدد القتلى بين القوات الأوكرانية الموجودة على الأراضي العراقية وصل إلى 18 عسكريا، بينما يصل عدد الجرحى إلى أكثر من 50 شخصا.
وفي وقت سابق أعطى زعيم المعارضة الأوكرانية فيكتور يوشينكو، الذي فاز بانتخابات الرئاسة في الجولة الثالثة، وعدا بسحب القوات الأوكرانية الموجودة ضمن قوات التحالف في العراق. وعقب مقتل العسكريين الثمانية في العراق قدم يوشينكو تعازيه إلى ذويهم، مشيرا إلى ضرورة فتح تحقيقات فورية في الحادث. ويتواجد على الأراضي العراقية حاليا 1589 عسكريا أوكرانيا، و2072 قطعة عسكرية.