قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الكويت- اعلن وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد خالد الصباح اليوم الثلاثاء ان ارملة الكندي الذي قتل في العاشر من تشرين الاول/اكتوبر الماضي في الكويت اعترفت بالتواطؤ مع ثلاثة اشخاص آخرين في قتله.
وقال الشيخ محمد في اجتماع لمجلس الامة "اريد ان ابلغكم ان قضية الكندي (الذي قتل) تم حلها". واضاف الوزير الكويتي ان "ارملته الفيليبينية وثلاثة شركاء آخرين اعترفوا بتورطهم في القتل وتمت تسوية القضية فجر اليوم الثلاثاء".
وكان لوك ايتييه قتل في العاشر من تشرين الاول/اكتوبر واصيبت زوجته بجروح خطرة برصاص اطلقه مجهول لاذ بالفرار وهو يهتف "الله اكبر".
وكان ايتييه يعمل في الشركة الاميركية "دينكورب" المتخصصة في عقود الدفاع في قاعدة احمد الجابر الجوية.
واعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية الكويتية في بيان ان المتهم الرئيسي في القضية تيودي ماجليار تومارو وهو فيلبيني الجنسية "اعترف بقيامه بالتخطيط والمشاركة مع ستة فيلبينيين بينهم زوجة الكندي لارتكاب هذه الجريمة وقتل الكندي".
واضاف المصدر ان "خمسة منهم" وبينهم ارملة الكندي "اعترفوا بارتكاب الجريمة بدافع مادي يتمثل في الحصول على قيمة التعويض عن التأمين على حياة المجني عليه بعد قتله".
واكد ان "السلطات الامنية احالت جميع المتهمين الى النيابة العامة لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم"، موضحا ان الوزارة تنسق حاليا مع السلطات السعودية "بشأن المتهم السادس اوجارو روبيا (21 عاما)" الموجود في المملكة.
وكانت الشرطة اوقفت عسكريا كويتيا قالت ارملة الكندي انه قاتل زوجها.
وقد جاء قتل الكندي بعيد بدء الضربات الاميركية على افغانستان. وقال المصدر نفسه في البيان ان "المتهمين حاولوا استغلال الظروف الدقيقة التي يعيشها العالم للتمويه على جريمتهم البشعة وابعاد الشبهة عنهم والايحاء بان خلفها دوافع سياسية". (أ ف ب)