قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


طهران مكتب "الرياض"، مهدي بزكان:&في الوقت الذي طالب مسؤول أممي طهران الأسبوع الماضي بفتح حدودها أمام اللاجئين الأفغان الهاربين من الغارات الجوية الأمريكية وإقامة مخيمات لهم داخل الأراضي الايرانية أعلن مسؤول إيراني يوم (الاثنين) بأن استجابة دعوة الأمم المتحدة من قبل المسؤولين الإيرانيين يعد عملاً خاطئاً.وقال محافظ اقليم سيستان وبلوتشستان بالوكالة دانيال ملائي في الوقت الذي يعيش فيه 400الف نازح أفغاني في هذا الاقليم المحاذي لأفغانستان فإنه ليس بمقدورنا قبول لاجئين جدد حيث ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تقوم بمساعدة هؤلاء اللاجئين وأقامت لهم مخيمات داخل الأراضي الأفغانية المحاذية للحدود الإيرانية.وأضاف بأنه تم حتى الآن ايواء أكثر من 7000لاجئ أفغاني في مخيمي ميل 46و"ماكوكي" اللذين أقامتهما ايران داخل الأراضي الأفغانية مشيراً إلى أن إيران قدمت لحد الآن خدمات إلى اللاجئين الأفغان الجدد دون الحصول على مساعدات خارجية.من جهتها دعت النائبة الأوروبية البريطانية ايما نيكولسون التي زارت مخيمات اللاجئين الأفغان في إيران إلى تقديم العون لإيران من أجل ايصال مواد الإغاثة للاجئين الأفغان الذين يتوافدون باستمرار على المخيمات الايرانية.وقالت نيكولسون الذي ترأس منظمة "امار" الانسانية غير الحكومية التي تساعد اللاجئين في ايران وخاصة اللاجئين العراقيين (ان لإيران دوراً مهماً في أفغانستان وان اللاجئين الأفغان يعانون من مشاكل كبيرة وخاصة النساء وذلك بسبب شح مواد الإغاثة).وأكدت نيكولسون بأن أزمة اللاجئين الأفغان تتفاقم يوماً بعد يوم وعلى المؤسسات الدولية أن تقدم مزيداً من المساعدات لهم مشيدة بالحكومة الايرانية لاستضافتها مليوني لاجئ أفغاني وأكثر من نصف مليون لاجئ عراقي رغم العقوبات الاقتصادية الأميركية المفروضة عليها.(الرياض السعودية)
&