قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
كتب زياد حيدر : اطلق سراح 68 معتقلا سياسيا ينتمون الى حزب التحرير الإسلامي المحظور في سوريا والذي تعرض لحملة اعتقالات منذ حوالى عامين.
وقال أحد المفرج عنهم ل"السفير" ان القسم الأكبر من أعضاء الحزب المعتقلين أفرج عنهم بعد ان شمل العفو الرئاسي العام الماضي 200 شخص من معتقلي الحزب الذين يقارب عددهم 300 شخص.
وحزب التحرير الإسلامي حسب أحد مصادره تأسس على يد الشيخ الفلسطيني تقي الدين النبهاني في العام 1953 ويدعو الى قيام <<دولة إسلامية بطرق سلمية>>. إلا ان الاعتقالات تمت على خلفية كونه <<جمعية سرية>> تسعى لتقويض النظام الحالي وهو ما يحاسب عليه القانون السوري حسب المادة 306 من قانون العقوبات العام.
ولفت المفرج عنه الذي طلب عدم ذكر اسمه ان قسما من الذين اطلقوا أمس الأول حكموا بالسجن لعشر سنوات لكن العفو الرئاسي الأخير عن 130 معتقلا سيتم إخلاء سبيلهم تباعا شملهم أيضا، فيما بقيت قيادات الحزب في السجن باعتبارها <<قيد المحاكمة>>.
أضاف انهم سمعوا خبر امكانية الافراج عنهم عبر الإذاعة ليتم بعد أيام اطلاق سراحهم بعد اجراءات وصفها <<بالايجابية>>، مشيرا الى ان السلطات قالت لهم <<يدنا بيدكم>> و<<أنتم أولاد الوطن>> و<<إذا كان ثمة خطأ (ارتكبتموه) فلا يعني ان هناك مشكلة>> معكم، حيث لم يتم توقيع أي تعهد.(السفير اللبنانية)
&