قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة - الراية : شنّ فضيلة الشيخ د. يوسف القرضاوي هجوماً علي د. سيد طنطاوي شيخ الأزهر حول فتواه التي قال فيها لا يجوز قتل المدنيين في أي بلد أو دولة.. حتي ولو في إسرائيل! .
وتساءل فضيلته: كيف يحرم شيخ الأزهر- إن صح ما صدر عنه- قتل هؤلاء المعتدين؟ وكيف يعتبرهم مدنيين أبرياء عزلاً؟ وأكد: هم غاصبون جاءوا إلي فلسطين واغتصبوها وقتلوا أهلها وشردوهم.. فهل مقاومة هذا الاستعمار تُعتبر أمراً مجرّماً أو إرهاباً في نظر بعض المشايخ! وأضاف القرضاوي: بعض المشايخ ينقصهم فقه الواقع ولا يعرفون أن المجتمع الإسرائيلي كله مجتمع عسكري ليس فيه مدنيون.. الرجال مجندون والنساء مجندات وكلهم جنود احتلال. وفي هذا الصدد أشار فضيلته إلي هزيمة العرب في عام 1967 قائلاً: إنها من امرأة هي (غولدا مائير).. فكيف نغفل هذه الحقيقة.. إسرائيل كلها مغتصبة. وقال: أعجب من بعض المشايخ الذين يصدرون فتاوي تخذّل المجاهدين والمقاتلين بدلاً من أن يكونوا معهم ويشدوا من أزرهم ويحثوهم علي التضحية والشهادة، جاء ذلك في الحديث الرمضاني لفضيلة الشيخ القرضاوي. وكانت مشيخة الأزهر في مصر قد انضمت إلي قائمة المنددين بالعمليات الاستشهادية التي استهدفت أماكن عدة في إسرائيل موقعة العديد من القتلي في اليومين الماضيين.(الراية القطرية)
&