قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
طرحت مؤسسة تهامة للنشر كتاباً جديداً يتناول كيفية ادارة تكنولوجيا المعلومات في الشركات والمؤسسات. ويحمل الكتاب عنوان التكنولوجيا في الاعمال: استراتيجيات الادارة الكفيّة والفعالة ، وهو من تأليف د. جميل العماد.
واستغرق انجاز الكتاب خمس سنوات من الجهد المتواصل في جمع الارقام ومتابعة الدراسات وتقويم المعلومات المتوافرة من المصادر المختلفة. وراقب الكاتب، الذي هو رجل اعمال ايضاً، كيفية تطبيق الاستراتيجيات المختلفة لادخال تكنولوجيا المعلوماتية في ادارة المؤسسات المختلفة. وأتاحت المراقبة فرصة لاختبار الفرضيات والنظريات المختلفة، علي محك الوقائع الصلبة.
اذ ويواجه صُنّاع القرار مشكلة عدم التنبّه الي رؤية الغابة عندما تظهر الاشجار امام اعينهم ، ويعني بذلك، ميل الادارة الي الفرق في التفاصيل الدقيقة للتكنولوجيا الجديدة، ما يغمض عينيها عن رؤية الصورة الكبيرة للوضع برمته.
ويحاول الكتاب وضع مبادئ عامة اساسية تساعد في عملية الافادة من تكنولوجيا المعلومات في الاعمال كافة، مهما تنوعت طبيعة هذه الاعمال. ويعتقد الكاتب ان تطبيق هذه المبادئ يمهد لصوغ استراتيجية كفية وفاعلة في التطوير المعلوماتي للأعمال. وبعبارة بسيطة لا يكفي جلب الكومبيوتر الي المكاتب، ولا مجرد تدريب الافراد علي الاجهزة واستعمالها. وكذلك فإن دخول الثورة الرقمية لا يعني مجرد احضار برامج جديدة ومتطورة، ووضعها في الآلات، وعلي شاشات الكومبيوتر.
ويري العماد ان العنصر الحاسم هو برمجة الموارد البشرية نفسها، باعتبارها العامل المحدد الرئيس لكفاية الأداء في المؤسسات والشركات.