قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كويتا - قال مسؤول أمني باكستاني بارز امس ان السلطات الباكستانية ستعتقل ستة من مقاتلي طالبان المصابين وتستجوبهم من بينهم اربعة علي الاقل من غير الأفغان الذين عبروا الحدود لتلقي العلاج. وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه في مدينة كويتا بجنوب غرب البلاد "عندما يتعافون من جروحهم سيؤخذون لتحقق معهم اجهزة المخابرات."واضاف ان هؤلاء الرجال اصيبوا فيما يبدو في انفجار قنبلة في مدينة قندهار بجنوب أفغانستان او بالقرب منها. وهناك ثلاثة من السعوديين في هذه المجموعة وواحد نيجيري. وجنسية الاثنين الآخرين غير معروفة الا ان المسؤول قال انه لا يعتقد انهم افغان. ويتلقي الرجال العلاج في مستشفي كويتا المدني حيث منعت الشرطة دخول الصحفيين.
ونقل الكثير من مقاتلي طالبان المصابين عبر الحدود الي باكستان للعلاج في الاسابيع الاخيرة نتيجة نقص الامكانيات الطبية في أفغانستان. وتقول باكستان انها تغلق حدودها في وجه قوات طالبان الفارة الا ان مقاتلي طالبان واخرين اجانب يعتقد انهم ينتمون الي تنظيم القاعدة يتسللون عبر الحدود.وتقصف الطائرات الحربية الأميركية اهدافا بالقرب من قندهار في الوقت الذي تقترب فيه قبائل البشتون المعارضة لطالبان من المدينة. ويقول بعض قادة البشتون انهم لن يكونوا رحماء في التعامل مع الملا محمد عمر الزعيم الروحي لطالبان وكبار مساعديه ومقاتلي بن لادن واغلبهم من العرب اذا ما قبضوا عليهم.غير ان احمد قرضاي اخ حامد قرضاي الذي اختير لرئاسة الوزارة الافغانية المؤقتة قال امس الخميس انه يجري محادثات مع قادة طالبان من اجل التسليم السلمي للمدينة. وقال متحدث باسم حركة طالبان لوكالة الانباء الإسلامية الافغانية في وقت لاحق امس ان الملا عمر الزعيم الروحي للحركة قرر ان يسلم مدينة قندهار المعقل الاخير لحركته في أفغانستان. (الراية القطرية)
&