قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن : كشف تنظيم عراقي معارض عن معلومات اضافية حول ما وصفه بـ"غرفة غاز" قال انها استخدمت اخيرا لاعدام سجناء في العراق. وقال مكتب حقوق الانسان التابع للحزب الشيوعي العراقي ان "غرفة الغاز السام" المزعومة تقع في سجن تابع لديوان لرئاسة الجمهورية في منطقة زراعية قريبة من الفلوجة على بعد نحو 100 كيلومتر غرب بغداد.
وحسب البيان فان السجن "محاط بسور مبني بمكعبات اسمنتية وتفضي اليه بوابة حديدية سوداء". ووراء السور "في الفضاء الممتد في الجزء الايسر من أرض السجن يوجد المبنى" الذي كان بيان اصدره الحزب في 31 اكتوبر (تشرين الاول) الماضي قد اشار الى ان 15 سجينا اعدموا فيه بالغاز السام في 10 اغسطس (آب) الماضي.
وحسب نفس المصدر فان عملية الاعدام صورت بكاميرا فيديو. وتابع ان السجناء الـ 15 "حشروا في غرفة خاصة وفتح غاز سام عليهم من منافذ موزعة في جوانبها مما أدى الى اختناقهم ووفاتهم خلال 27 ثانية فقط وتركت جثث الضحايا لمدة ساعة داخل الغرفة لحين اخراج الغاز من منفذ خاص"."الشرق الأوسط اللندنية"
&