قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما ـ مصطفى محمود عبدالله‏-وافق ملك أفغانستان السابق محمد ظاهر شاه علي زيارة أفغانستان يوم‏21‏ من مارس المقبل لأول مرة بعد‏29‏ عاما قضاها في منفاه بالعاصمة الايطالية روما بعد خلعه في عام‏1973.‏
هذا وقد جاءت موافقة الملك الأفغاني السابق بعد استقباله مساء أول أمس بمنزله بأحد ضواحي روما لمبعوث الأمم المتحدة الخاص في أفغانستان الأخضر الابراهيمي لبحث القرارات التي اتخذها مؤتمر بون الأخير الذي انتهي بالاتفاق علي اختيار قرضاي لرئاسة الحكومة المؤقتة الجديدة لمدة ستة شهور وقد أعرب الملك عقب اللقاء عن ارتياحه الكامل لقرارات مؤتمر بون كما صرح الابراهيمي عقب اللقاء بأن الجميع بما فيهم الملك السابق يتطلعون الي خطوات ترجمة هذا الاتفاق علي أرض الواقع مضيفا أن الصدامات التي وقعت في قندهار مؤخرا تعتبر امرا غير ايجابي معربا عن أمله في أن تكون حادثا عابرا مؤكدا علي تنصيب الحكومة الأفغانية الانتقالية الجديدة بقيادة قرضاي يوم‏22‏ من الشهر الحالي‏.‏
هذا وقد التقي الأخضر الابراهيمي خلال زيارته القصيرة الي روما وقبل توجهه الي اسلام اباد بوزير الخارجية الايطالية ريناتو روجيرو حيث اطلعه علي نتائج مؤتمر بون الذي ضم الطوائف الافغانية كما بحث الاثنان مشكلة قوات السلام التي سيتم ارسالها الي أفغانستان لتكون الخطوات الأولي لخروج البلاد من نفق طالبان المظلم وقد صرح الابراهيمي عقب اللقاء بأن ارسال هذه القوات يتوقف علي قرارات مجلس الأمن مضيفا انها مطلب قد تم الاتفاق عليه خلال مؤتمر بون حتي لا يتعرض رجال الحكومة الجديدة للاغتيال أو أية عمليات انتقامية خلال رحلتهم الي كابول في حين صرح روجيرو بموافقة ايطاليا للاشتراك في هذه القوات بعد موافقة البرلمان الايطالي‏.(الأهرام المصرية)‏