قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن ‏:‏ذكرت أنباء صحفية بريطانية أمس أن تحول الاهتمام الاميركي مع قرب نهايةالحملة العسكرية الحالية في أفغانستان الي مرحلة تالية قد أثار أول انشقاق علني من شركاءالولايات المتحدة‏00‏ حيث أن كلا من بريطانيا وفرنسا قدأوضحت أمس ما وصف بعدم ارتياح عميق ازاء الاتجاه الذي تأخذه الآن الحرب الأميركية‏.‏
وقالت صحيفة التايمز أنه وسط توقعات باستسلام مقاتلي تنظيم القاعدة في وقت لاحق في منطقة تورابورا والذي يعد سقوطها عمليا نهاية الحملة العسكرية الأمريكية في أفغانستان‏,‏ فان الاهتمام الأمريكي قد تحول بالفعل الي المرحلة التالية حيث تقف الصومال علي رأس قائمة الدول المرشحة لهدف أمريكي‏.‏
ومن جانبها أشارت صحيفة الديلي تلجراف الي الخطاب الذي ألقاه الرئيس الأمريكي جورج بوش أمس الأول‏,‏ وقال فيه ان الدول المارقة التي لديها أسلحة دمار شامل ستكون لهاالأولوية في المرحلةالتالية من الحرب ضد الارهاب‏.‏
وقالت الصحيفة ان تلك اشارةالي أن العراق يمكن أن يستهدف الآن‏..‏ موضحة أن الخطاب يأتي في الوقت الذي وصل فيه فريق أمريكي الي شمال العراق للمساعدة في توجيه جماعات المعارضة العراقية كخطوة أولي نحو اقامة نقطة انطلاق لأي هجوم ضد الرئيس العراقي صدام حسين‏.‏
وأضافت أن الولايات المتحدة استخدمت جماعات المعارضة في افغانستان لاسقاط نظام حكم طالبان هناك‏..‏ مشيرة الي أن الفريق الأمريكي الذي وصل الي شمال العراق سوف يسعي الي اقامة تعاون بين الأكراد والقوي الأخري المناهضة لصدام‏.‏
وقالت الصحيفة في النبأ الذي نقله راديو لندن ان شمال العراق كان خارج سيطرة صدام طوال السنوات العشر الماضية ومن المحتمل أن يكون قاعدة لأي هجوم ترتبه الولايات المتحدة ضده‏.‏(الأهرام المصرية)