قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة : شككت صحيفة "الشرق" القطرية في مصداقية شريط الفيديو الذي بثته الولايات المتحدة امس لاسامة بن لادن لتاكيد تورطه في هجمات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر على نيويورك وواشنطن.
وتساءلت الصحيفة قائلة "بعيدا عن مناقشة محتويات الشريط الذي بدا رديئا فى الصوت والصورة ودون الدخول في وجاهة اعتماده كدليل قانوني ضد ابن لادن، فهل نشر الشريط بهذه الكيفية وفي هذا الوقت بالذات يندرج في اطار الحرب الاعلامية التي شتنها واشنطن ضد اعدائها".
ثم اضافت "اذا كانت الولايات المتحدة واثقة من الادلة الواردة في هذا الشريط فمن باب أولى أن يعرض الشريط على ساحات القضاء بدلا من عرضه من خلال شاشات التلفزة".
واعربت الصحيفة عن يقينها بان بث هذا الشريط وبهذه الطريقة لن يبين الحقائق& وانما سيزيد من "كثافة الضباب" الذي يلف القضية برمتها.
وكان وزير الدفاع الاميركي اعلن الخميس ان شريط الفيديو خضع الى دراسة من قبل خبراء للتاكد من صحته.
وقد بثت قناتا "الجزيرة" القطرية الفضائية وابوظبي الاماراتية الشريط الذي اوضح فيه بن لادن كيف خطط لاعتداءات الحادي عشر من ايلول/سبتمبر.
واستنكرت الصحيفة ايضا التهديدات الاميركية "بتوسيع دائرة ما تسميه الحرب ضد الارهاب" لتشمل مناطق اخرى من العالم منها الصومال، الامر الذى يشير الى ان "النوايا الاميركية ضد هذا البلد العربي المسلم مبيتة".
واوضحت ان احداث الحادي عشر من ايلول/سبتمبر "ادخلت العالم في دوامة& عنف خطيرة مست تداعياتها جميع الدول خاصة الاسلامية منها" مشيرة الى ان "ما تشهده الاراضي الفلسطينية حاليا من احداث ليست بعيدة عن تلك& التداعيات" كما ان الارهاب اصبح سيفا بيد اميركا تسلطه على من تشاء حتى على الذين يقومون باعمال مقاومة مشروعة ضد الاحتلال".
واكدت صحيفة "الشرق" ضرورة تحمل الولايات المتحدة مسؤولياتها كدولة عظمى تجاه الامن والسلم الدولين بدلا من "الانضواء تحت لواء الغضب والانتقام الشخصى".