قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية ان عددا من كبار المحافظ الاستثمارية في بريطانيا يدرس حاليا اتخاذ اجراءات قانونية ضد مؤسسة "ميريل لينش" الاميركية لادارة الاستثمارات لعدم التزامها بالسياسات الاستثمارية المتفق عليها، في اعقاب قيام الاخيرة بدفع اكثر من 70 مليون جنيه استرليني تعويضا لأحد عملائها السابقين.
واكدت "ميريل لينش" في بيان سابق قيامها بدفع المبلغ الى شركة "يونيليفر" في مشهد وصفه مراقبون بالمخجل والمهين للشركة الاستثمارية المعروفة.
ونشأ الخلاف بين "ميريل لينش" و"يونيلفر" بعد ان تراجع اداء المحفظة التي تبلغ قيمتها مليار جنيه استرليني قياسا بالمؤشر الذي تم الاتفاق عليه بنسبة 10,5 في المئة، مما دفع يونيلفر للجوء للقضاء ضد "ميريل لينش" بدعوى عدم التزامها بالسياسة الاستثمارية المتفق عليها مما ادى لحدوث تفاوت كبير في اداء المحفظة مقارنة بالمؤشر, ثم قررت ميريل لينش اخيرا تسوية القضية خارج اسوار القضاء مقابل دفع تعويض قدره 70 مليون جنيه استرليني دون اية التزامات.
ودفعت خسارة "ميريل لينش" الاخيرة العديد من العملاء الاخرين الى اللجوء للقضاء واتخاذ الاجراءات القضائية اللازمة ضد الشركة الاستثمارية وفتح دعاوى تعويض مماثلة ضد ميريل لينش, ومن ابرز هؤلاء العملاء "سينسبري" وهي سلسلة السوبر ماركت الشهيرة وايضا شركة الادوية العملية المعروفة "استرازينيكا", وهو ما قد ينبئ بتعرض الشركة لهزة عنيفة وتراجع ادائها خلال الفترة المقبلة تأثرا بهذه الاجراءات.(الرأي العام الكويتية)