قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
بيروت- دانيال حصري: دولا قرقفي رائدة في عالم الماكياج تمنح الـمرأة بريق& الألماس لتلبس وجهها زياً جديداً ينعشها ويعطيها رونقاً خاصاً.
من جديدها، ماكياج أعدته
للفنانة الجميلة&أمل حجازي حولها إمرأة عاديّة إلى نجمة تشِّع وتضيء سماء الشاشة الصغيرة.
إتصلت "إيلاف" بقرقفي لتسألها عن هذا الماكياج الجديد من نوعه فقالت:"جاء الامرصدفة.. كنت أزين الفنانة أمل لأنها كانت ضيفة في برنامج على إحدى القنوات التلفزيونية وعندما انتهينا ورأينا نتيجة هذا العمل، وجدته فناً يخرج مني ، فطلبت إليها أن أصورها و هي لم تعارض. لاقى هذا الماكياج رد فعل مهم جداً..& أنا سعيدة بذلك"
&
اعتمدت فـي ماكياجها على الستراس وعلى الألوان الطبيعية الفاتـحة، التـي تبـرز بشكل واضح تقاسيم الوجه وملامـحه.
تقول:" الـموضة هذه السنة&هي الأحـمر والذهبـي والبـرونزي والبنـي.. اما بالنسبة الي أعتبر اللون الأسود أساسي. كما أن الألوان الفاتـحة والطبيعية، الـمنعشة& تبدو واضحة على وجه أمل".
وأكدَّت دولا:"الـماكياج مهم جداً بالنسبة للمرأة فهو يغيـر ملامـحها ويعطيها انتعاشاً وبريقاً مميزاً".
أما الستراس فقد إختارته للإخراج في الصورة ليضفي شكلا فنيا مميزا، "نعتمد هذا الأسلوب في التزيين& للسهرات". في ما يتعلق بثياب أمل واختيار الألوان المناسبة في الماكياج قالت دولا أنها اختارت اللون الذهبي و الزهري لانها نبعا من احاسيسها.

وفي إخراج الصورة أوضحت قرقفي أنها "بعد التجارب و الخبرة في هذا الحقل اعتقد أن الستراس على نيلون هو الأفضل في التميه بإخراج الصورة".
أما عن الفرق بيت الماكياج
العادي و ماكياج الفنانات أكدت:"الفرق ليس شاسعا..& أولاً آخذ بعين الإعتبار رأي الزبونة وبعدها ألجأ إلى أسلوبي. قد يكون شكل& العيـن ورسمها لا يختلف عن رسم عين الفنانة وممكن أن يختلف. أما الإختلاف الأساسي هو في الأساس الكريم المثبت لأن الإضاءة على التلفاز& تفرض كثافة& معينة هي كثيرة& للعيـن الـمجردة يجب أن يكون الأساس رقيق للنظر".