قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق -- اعلن وزير المالية السورى محمد الاطرش ان ‏‏موازنة الدولة للعام 2003 توفر اكثر من 60 الف فرصة عمل فى اطار سعى الحكومة الى ‏‏استيعاب الشباب وفتح الباب امام وظائف جديدة لهم.‏
واعلن الوزير عن هذه الارقام بعد يوم واحد من مصادقة الرئيس السورى بشار الاسد ‏‏على موازنة الدولة للعام المقبل والتى بلغ حجم اعتماداتها 420 مليار ليرة سورية ‏‏احتسب سعر الصرف فيها على اساس 46 ليرة لكل دولار امريكي واحد.‏ وقال الاطرش ان موازنة عام 2003 تؤمن حوالى 34512 فرصة عمل فى القطاع الادارى ‏‏و29755 فرصة عمل فى القطاع الاقتصادي وان هذه الارقام تتضمن التعويض عن المتسربين ‏‏من قوى العمل العاملة.‏
وتوقع وزير المالية السورى ان تزداد فرص العمل الناجمة عن توفير المشاريع ‏‏الاستثمارية وذلك تبعا لحجم المشاريع وانماطها ومراحل تنفيذها بالاضافة الى فرص ‏‏العمل التى ستتاح من القطاع الخاص والمشترك والتعاوني والمشاريع المرخصة بموجب ‏
‏قوانين الاستثمار.‏
وكانت الحكومة قد شكلت فى اطار خططها لمعالجة اقتصاد الاقتصاد هيئة لمكافحة ‏البطالة مهمتها خلق فرص عمل للشباب واستيعابهم فى وظائف جديدة.‏‏ ويقدر عدد العاطلين عن العمل فى سوريا طبقا لتقرير اعده مكتب الاحصاء المركزى ‏‏فى عام 2001 بحوالى 420 الف عاطل عن العمل.