قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو - اعلن السفير العراقي في موسكو عباس خلف ان الشركات النفطية العراقية "امامها افاق جيدة جدا" وستلقى معاملة مميزة في العراق. &وقال خلف خلال مؤتمر صحافي "لقد عولنا ولا نزال نعول وسوف نعول على الشركات النفطية الروسية التي امامها افاق جيدة جدا".
وذكر بان للعلاقات الروسية العراقية في هذا المجال "جذورا تاريخية" في اشارة الى ارسال الاتحاد السوفياتي السابق ناقلات نفط الى العراق عام 1972 عندما فرضت الولايات المتحدة وبريطانيا حصارا بعد تاميم الصناعة النفطية العراقية.&واشار الى ان روسيا تشتري 40 في المئة من النفط العراقي الذي يتم بيعه في اطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
وردا على سؤال حول احتمال مشاركة شركات اميركية وبريطانية في التنقيب عن ابار النفط العراقية، رد السفير بالقول ان سياسة بغداد "تهدف الى حرمان الاميركيين من امكان" العمل في هذا القطاع.&وقال "اذا تنازلت الولايات المتحدة عن سياستها العدوانية فاننا سنحاول تطوير العلاقات الطبيعية معها غير اننا لن نترك هذا المجال المهم بين يدي الاميركيين".
وكان العراق وروسيا اعلنا اخيرا انهما يعملان على اتفاق تعاون اقتصادي يشمل 67 مشروعا، بينها 18 في مجالات النفط والغاز وستة في الصناعات البتروكيميائية.&وقد اعلنت بغداد ان هذه المشاريع ستتطلب استثمارات بقيمة 40 مليار دولار غير ان موسكو لم تؤكد هذا الرقم.