قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
القاهرة ـ نبيل شـرف الدين : في تطور جديد لقضية الممثلة المصرية وفاء مكي المحكوم عليها بالأشغال الشاقة عشر سنوات بعد إدانتها في قضية تعذيب خادمتها، فقد قضت اليوم الاثنين محكمة النقض المصرية بنقض الحكم الذي أصدرته محكمة جنايات شبين الكوم، وقررت إعادة محاكمة المتهمين مرة اخرى امام محكمة جنايات الجيزة. وسبق أن قضت محكمة الجنايات بمعاقبة وفاء
مكي بالاشغال الشاقة لمدة 10 سنوات وبمعاقبة والدتها ليلى الفار وللمثل احمد البرعي وابن خالتها أنور الفار وطليقها أيمن الغزالي بالحبس سنة لكل منهم، وذلك في قضية بتعذيب خادمتيها مروة فكري عبدالحميد وشقيقتها هنادي. وكان المستشار ماهر عبدالواحد النائب العام المصري قد أحال المتهمين للمحاكمة ووجهت للفنانة وفاء مكي ووالدتها تهمة هتك عرض الخادمة مروة فكري بالقوة بأن شلتا حركتها وجردتاها من ملابسها، واحتجازها وتعذيبها بدنياً بالكي والضرب بعصا ونزع أظافرها مما أدى لإصابتها بحروق متعددة، كما وجهت النيابة لوفاء مكي تهم ضرب الخادمة هنادي باستخدام سكين وعصا. كما وجهت النيابة لطليق الفنانة وفاء مكي تهمة اخفائها ووالدتها مع علمه بأنهما مطلوبتان للعدالة، في الوقت الذي واجه فيه أحمد البرعي تهمة اعانة المتهمتين على الهرب من العدالة وإخفاء الأدلة حيث اصطحب مروة وهي في حالة اعياء شديد وألقاها بمساعدة السيد أنور في الطريق العام. وكانت النيابة العامة المصرية قد أحالت المتهمين على المحاكمة بعد أن وجهت لوفاء مكي تهمة هتك عرض خادمتيها مروة وهنادي فكري، واحتجازهما وكيهما بسكين ساخن في مواضع حساسة من جسديهما، ونزع أظافر يديهما، كما أحدثت عاهة مستديمة بخادمتها هنادي، وذلك بمساعدة والدتها التي قامت بشل حركة الخادمتين حتى تقوم ابنتها الممثلة بتعذيبهما.