قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف دبي: كشفت مصادر صحافية الخميس في القاهرة ان الأميرة القطرية حمده فهد قاسم آل ثاني عرضت مع زوجها المصري سيد محمد صالح على أمير قطر التنازل عن لقب شيخة واسم العائلة الحاكمة وجواز سفرها الدبلوماسي مقابل السماح لها بالعودة لزوجها المصري.
وقالت صحيفة الأحرار المصرية ان المواطن المصري الذي كان يعمل بالسعودية وقتها التقى الشيخة حمده أثناء زيارتها للسعودية حيث اتفقا على الزواج وقام الزوج بإدخالها إلى مصر بجواز سفر سعودي.
إلى ذلك قالت مصادر استخباراتية على إطلاع ان المخابرات القطرية قد تمكنت بالفعل من القبض على الأميرة حمدة وإعادتها إلى الدوحة.
وقد ناشد زوجها سيد محمد الحكومة القطرية ومنظمات حقوق الإنسان إعادة زوجته إلى منزله الواقع بحي شبار الشعبي بالقاهرة.