قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس إيلاف من حكمت الحاج: تتولى شركة اندروميدا التونسية - الإيطالية التي تشكلت بالتعاون بين المنتج السينمائي التونسي المعروف على الصعيد العالمي طارق بن عمار صاحب " شركة كانتا كومينيكاسيون" والمنتج الإيطالي لوكا برنباي صاحب " لوكس فيد" الإشراف على إنجاز مشروع سينمائي ضخم بميزانية تقدر بـ 12 مليون دولار.
وتقع استوديوهات "اندروميدا" للتصوير السينمائي الموجودة بمنطقة "الأطرش" من معتمدية الحمامات ولاية نابل والتي تقوم بإنجاز المشروع السينمائي الضخم الذي يأتي تحت عنوان:& "امبريوم".
&وسيتم في إطار هذا التعاون إنجاز 12 فيلما طويلا عن كبار أباطرة الرومان مثل اوغسطس وكلوديوس وتيتوس وماركوس اوريليوس ... علما وانه قد جرى إتمام تصوير حلقتين من الفيلم الأول المبرمج.
وعبر السيد وزير الثقافة التونسي خلال زيارته للاستوديوهات التي تم فيها تصوير العمل السينمائي الأول والتي تمثل روما القديمة عن إعجابه بهذا الفضاء الذي أنجز بمساهمة كبيرة من قبل الفنيين التونسيين وخاصة طلبة الفنون الجميلة الذين تركوا احسن الانطباعات لدى الفنيين الإيطاليين حسب ما أكده المشرفون على المشروع.
وأشار الوزير ان من شان هذا المشروع ان يعطي دفعا لانتاج الفيلم الأجنبي في تونس مبرزا ان هذه المدينة السينمائية تضع تونس كقاعدة للانتاج السينمائي ذي المستوى العالمي.
ولاحظ من جهة أخرى ان هذا الفضاء يجعل من السينما قطبا تنمويا للتشغيل من خلال دفع السياحة بصفة عامة والسياحة الثقافية بصفة خاصة عبر تعزيز صورة تونس كبلد متحضر ينتمي للمتوسط وينافس بلدانا أخرى في إطار التنوع الثقافي والإنتاج الفكري مبرزا ان هذا المشروع يوفر أيضا فرصة هامة لبعث جيل جديد من الفنيين التونسيين في الإنتاج السينمائي.
وأكد الوزير ان حضور مبدعين تونسيين ومنتجين مثل السيد طارق بن عمار يبرز ان تونس مهيئة لتكون عاصمة ثقافية عبر إنتاج الصورة.
&
ثقافة إيلاف