قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رئيسة الوزراء البريطانية السابقة، مارغريت ثاتشر، التي شدت بملامحها في احدى المرات إعجاب الرئيس الفرنسي الراحل فرنسوا ميتران، ستمثل الالهام لـ"معرض فني جنسي" في لندن. وكان ميتران قد ذكر في احدى المرات انه معجب بثاتشر لامتلاكها "عيني الامبراطور الروماني السفاح كاليغولا وشفاه نجمة الاغراء مارلين مونرو". واستدعى معرض لندن قرابة 30 فنانا عايشوا مرحلة الثمانينات التي عرفت حكم "المرأة الحديدية"، ليقدموا اعمالا فنية عن "ظاهرة ثاتشر".
ونقلت صحيفة "التايمز" امس عن تارا هاورد المسؤولة عن معرض لندن قولها ان ثاتشر "قد حفرت في نفسية البريطانيين، وانا مهتمة بجاذبيتها التي تمزج بين الشهوانية والقداسة، وبقدرتها على التسبب في ردود افعال متباينة".
وعلق متحدث عمل ناطقا باسم زعيمة حزب المحافظين منذ مايو (أيار) 1979 حتى نوفمبر (تشرين الثاني) 1990 "الناس يعتقدون انها تستحق ان تكون موضوعا لمعرض فني، وقد لا تعتقد هي انها اكثر من شخص يدعو نفسه بالأزرق الغامق" في اشارة الى طريقة حكمها الصارمة. واضاف المتحدث "لست متأكدا ان الفن المعاصر يتوافق مع ذوقها، فهي تميل الى الفن الكلاسيكي".(الشرق الأوسط)