: آخر تحديث

عبد القادر الجنابي: هيولى

إلى الكائن في مخدع الكلمات: عبد الرحمن طهمازي

nbsp;

كان quot;أناquot; وquot;أناquot;

يتكاونان؛

يتكوَّنُهُما كِيان،

بهَيئةٍ مُتَكايِنَة

حتَّى يَعُودَ الكَوْنُ

كَـيِّـنُونَهْ...

وللكائِنَةِnbsp;

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; quot;ليَكُنْ... فكانquot;!

nbsp;

ما يكُونُ

وما لا يكونُ

لو كانَ

إنْ لم يَكُنْهُ

كيفَ يكون؟

nbsp;

في كُنّ الكينونة،

بين الأطلال

التي تُطِل

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; و

لا تُطل؛

بين

الأفقِ

والوديان...

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; الكائنُnbsp;

nbsp;nbsp;nbsp; يتشيّأ،nbsp;

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; يتظهَّر،

nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp;nbsp; يتذرّى.

nbsp;

صِرفاً،

يكون.
nbsp;


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تحيتي الى الاستاذ الجنابي
جمعة الجباري - GMT الأحد 16 ديسمبر 2012 11:22
استاذي العزيز عبدالقادر الجنابي المحترم قصيدتكم هذه نابعة من الوجدان شكرا لها ولكم.. منذ فترة طويلة اتابعك وانا من المعجبين بكتاباتك.ز وقد قررت ان ادخل مع كتاباتك في مشروع ترجمة الى اللغة الكوردية وقد ترجمت لكم اليها عددا من الدراسات .. ارجو مراسلتي على عنواني الالكتروني للناقش اكثر [email protected] جمعة الجباري كركوك_ كاتب وصحافي ومترجم كوردي
2. تحيتي الى الاستاذ الجنابي
جمعة الجباري - GMT الأحد 16 ديسمبر 2012 11:22
استاذي العزيز عبدالقادر الجنابي المحترم قصيدتكم هذه نابعة من الوجدان شكرا لها ولكم.. منذ فترة طويلة اتابعك وانا من المعجبين بكتاباتك.ز وقد قررت ان ادخل مع كتاباتك في مشروع ترجمة الى اللغة الكوردية وقد ترجمت لكم اليها عددا من الدراسات .. ارجو مراسلتي على عنواني الالكتروني للناقش اكثر [email protected] جمعة الجباري كركوك_ كاتب وصحافي ومترجم كوردي
3. تعليق
فلاح الشابندر - GMT السبت 05 يناير 2013 06:55
هذا التقطير على قلبى انت الرائع ايها الجنابى الكبير
4. تعليق
فلاح الشابندر - GMT السبت 05 يناير 2013 06:55
هذا التقطير على قلبى انت الرائع ايها الجنابى الكبير


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.