قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سجلت رواية جورج اورويل الشهيرة "1984" زيادة حادة في مبيعاتها، بعد أن استخدمت كيليآن كونواي مستشارة الرئيس دونالد ترامب مصطلح "حقائق بديلة" alternative facts في مقابلة مع شبكة ان بي سي التلفزيونية الأميركية. &وابتداء من 24 يناير، تسلقت الرواية الى المركز السادس على قائمة امازون لأكثر الكتب مبيعاً. وعُقدت مقارنات بين ما قالته مستشارة ترامب عن وجود "حقائق بديلة" ومصطلح "اللغة الجديدة" newspeak الذي يستخدمه اورويل في روايته الصادرة عام 1949 للاشارة الى لغة صنعها "الأخ الأكبر" أو "القائد الضرورة" لالغاء الأفكار الشخصية، وكذلك مصطلح "التفكير المزدوج" doublethink.&ويكتب اورويل في الرواية أن "التفكير المزدوج" يعني امتلاك المرء معتقدين متضاربين في آن واحد وقبول المعتقدين على حد سواء. وكانت شبكة "سي ان ان" التلفزيونية أول من ربط بين هذه العبارات قائلة "إن الحقائق البديلة مصطلح اورويلي"، كما أفادت صحيفة واشنطن بوست. واستخدمت كونواي العبارة اثناء الدفاع عن اعلان المتحدث باسم البيت الأبيض شين سبايسر بأن حفل تنصيب ترامب شهد حضور "اكبر جمهور على الاطلاق". &واثار تصريح كونواي موجة انتقادات واسعة حتى ان قاموس ميريام ويستر بعث اليها تغريدة على تويتر تتضمن تعريف مفردة "الحقيقة". في رواية "1984" تمارس دولة شمولية فائقة القدرات مراقبة شديدة على المواطنين وتلاحق أي شكل من اشكال التفكير المستقل.&
&