: آخر تحديث
"ميلكمان" تتناول صعوبات فتاة تجابه الضغوط الاجتماعية والسياسية

آنا برنز تفوز بجائزة "مان بوكر"

لندن: فازت الكاتبة آنا برنز بجائزة "مان بوكر برايز" الأدبية العريقة التي تمنح سنويا إلى  أفضل رواية باللغة الانكليزية عن "ميلكمان". 

وتتناول الرواية صعوبات فتاة  تجابه الشائعات والضغوط الاجتماعية والسياسية في خضم انقسامات طائفية عنيفة في مجتمعها.

ولا شك أن برنز استوحت في "ميلكمان" من تجربتها خلال إقامتها في إيرلندا الشمالية التابعة للسيادة البريطانية خلال ما يسمى بفترة "الاحداث".

وتغوص الرواية في أعمال العنف الطائفية التي شهدها إيرلندا الشمالية على مدى ثلاثة عقود، بلسان امرأة شابة.

وفي احتفالية أقيمت في لندن، أصحبت آنا برنز برنز أول كاتبة من إيرلندا الشمالية تفوز بهذه المكافأة، وهي الجائزة الأدبية الأبرز في بريطانيا، وكذلك قيمتها المالية التي تقدر بـ 52500 جنيه استرليني (69400 دولار).

وبرنز هي أول امرأة تفوز بالجائزة منذ خمس سنوات بعد اليانور كاتون في العام 2013 التي اصبحت أصغر فائزة في سن الثامنة والعشرين.

وقد تغلبت برنز على الروائية الشابة ديزي جونسون (27 عاما) وهي أصغر كاتبة يتم اختيارها ضمن القائمة القصيرة لجائزة بوكر عن روايتها "إفريثينغ أندر".

وكانت تتنافس أيضا مع ريتشارد باورز عن رواية "ذي أوفيرستوري".

وسبق لبرنز المولودة في بلفاست العام 1962 والمقيمة الان في جنوب إنكلترا ان أصدرت روايتين هما "نو بونز" و "ليتل كنستراكشنز".

وأطلقت جائزة "مان بوكر" العام 1969 وكانت متاحة لروائيين من دول الكومونوولث فقط إلى ان فتحت أبوابها لكل المؤلفين باللغة الانكليزية الذين تنشر كتبهم في بريطانيا وإيرلندا في العام 2014.

وفازت بالجائزة العام الماضي رواية "لينكولن إن ذي باردو  للأميركي جورج سوندرز.

أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن مجلة "الايكونوميست" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه:

https://www.economist.com/prospero/2018/10/17/anna-burnss-milkman-wins-the-man-booker-prize


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات