: آخر تحديث

نعومي شهاب ناي: الكثير من السعادة


ترجمة: عادل صالح الزبيدي

شاعرة وروائية عربية أميركية ولدت في فلسطين عام 1952 لأب فلسطيني وأم أميركية. بدأت النشر مبكرا تحت تأثير أمها وأصدرت كتيبين شعريين عامي 1977 و1978 تحت عنوان ((اذرع موشومة)) و((من العين إلى الأذن))، إلا أن أول مجموعة شعرية مكتملة صدرت لها عام 1980 تحت عنوان ((طرق مختلفة للصلاة)) توالت بعدها عدة مجموعات منها ((القفاز الأصفر)) 1986 ، ((الحقيبة الحمراء)) 1994، و ((وقود: قصائد)) 1998، ((نحلة العسل: قصائد وقطع نثرية قصيرة)) وغيرها. نال شعر ناي جوائز عديدة وشغلت مناصب فخرية كثيرة.
 

الكثير من السعادة
يصعب ان تعرف ماذا تفعل بالكثير من السعادة.
مع الحزن ثمة شيء تدعكه عليه،
جرح تعتني به بغسول وقطعة قماش.
حين ينهار العالم من حولك، ثمة قطع لتلتقطها،
شيء تمسكه بيديك، مثل قصاصات التذاكر او الفكـّة.

لكن السعادة تطفو.
لا تحتاج منك أن تسحبها نحو الأسفل.
لا تحتاج أي شيء.
السعادة تحط فوق سطح المنزل المجاور، تغني،
وتختفي حين تريد ذلك.
وأنت سعيد في الحالتين.
حتى حقيقة كونك كنت تعيش في منزل هادئ فوق الأشجار
والآن تعيش فوق مقلع حجري من الضوضاء والغبار
لا يمكنها ان تجعلك تعيسا.
كل شيء له حياته الخاصة به،
هو أيضا قد يستيقظ ممتلئا باحتمالات
كعكة قهوة او خوخات يانعة،
ويعشق حتى الأرضية التي بحاجة إلى أن تكنس،
الملابس المتسخة والاسطوانات المخدوشة...

بما انه ليس ثمة مكان كبير بما فيه الكفاية
لاحتواء الكثير من السعادة،
فانك تهز كتفيك، ترفع يديك، فتنساب منك
نحو كل شيء تلمسه. انك لست مسؤولا.
انك لا تتبجح، مثلما لا تتبجح سماء الليل 
بالقمر، لكنها تواصل الإمساك به، ومشاركته مع الآخرين،
وبتلك الطريقة تواصل معرفتنا بها.   
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تحية طيبة:
Abbas Al-atabi - GMT الأحد 17 مارس 2019 16:01
تتكلم الشاعرة عن السعادة واجزاءها في ارجاء عالمنا الكبير. فهي تقارن جزيئيات السعادة في الحياة القديمة بجزيئيات الحياة الحديثةوكل له سعادته في الحياتين وخير مثال على ذلك ماذكرته الشاعرة هنا في القصيدة : حتى حقيقة كونك كنت تعيش في منزل هادئ فوق الأشجاروالآن تعيش فوق مقلع حجري من الضوضاء والغبارلا يمكنها ان تجعلك تعيسا.كل شيء له حياته الخاصة به، تحياتي لك استاذنا الرائع.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات