تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
بحوث ودراسات لكتاب عراقيين وعرب

"انطولوجيا مسرح الشارع" شهادات عليا لابراز اهمية هذا الفن

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صدر للمخرج والناقد المسرحي العراقي د. بشار عليوي كتابه الذي يحمل عنوان (انطولوجيا مسرح الشارع ) عن دار ابن النفيس للطباعة والنشر بالعاصمة الاردنية عمان ، استطاع فيه من استكتاب العديد من المهتمين بهذا المسرح في الوطن العربي ،حيث كانت له مبادرة الكتابة والتحرير ، واعرب الكاتب عن رغبته بأن تكون هذه الانطولوجيا بياناً وناطقاً بإسم جميع العاملين في مسرح الشارع على مستوى جميع البلدان العربية , ومرجعاً لا غنى عنه من قبل جميع المهتمين عموماً , على أمل أن تكون إضافة معرفية للمكتبة المسرحية العربية , بغية تحقيق الفائدة القصوى منها ،وهي بين أيدي المهتمين والعاملين بالمسرح بشكل عام ومسرح الشارع بشكل خاص .

يقع الكتاب في (189) صفحة من القطع الكبير ، ويشتمل على مقدمة كتبها الكاتب نفسه ، و(11) من الدراسات والأبحاث التي جرى ترتيبها حسب الحروف الابجدية للكتاب الذين اسهموا في الكتاب وهُم : د. بشار عليوي _العراق , دراستان هُما (مسرح الشارع , وظيفته ومفهومه) و (مسرح الشارع , نماذج عربية) ثم د. سافرة ناجي من العراق , ودراستها (دور مسرح الشارع في تنشيط الفضاء العمومي للمدينة) ،ثم د. طارق الربح من المغرب , ودراسته (مسرح الشارع وأماكن العرض في المغرب) ، ثم د. عامر صباح المرزوك من العراق , ودراسته (المغايرة في مسرح الشارع ) و عبد الجبار خمران من المغرب , ودراسته (المسرح المغربي بين سؤال الفضاء وأصالة الفرجة) ، وفاطمة الزهراء ديوان من المغرب , ودراستها (علاقة مسرح الشارع في المغرب بالدولة) ومحمد الجنايني من مصر , ودراسته (مسرح الشارع في مصر /السويس انموذجاً) ، ونبيل البوستاوي من المغرب , ودراسته (مسرح الشارع وجديد الخطاب )، ونجاة نجم من العراق , ودراستها (اختيار المكان في مسرح الشارع) ، ووسام عبد العظيم من العراق , ودراسته (هيمنة المتفرج في العرض المسرحي التفاعلي ) .

وتضمن الكتاب ايضا السير المهنية مع دراسة وبحث لكُل واحد من المساهمين في الكتاب , فضلاً عن قيامه الكاتب بتخصيص تعليق لكل نوع منها , للتعريف بالأهمية التي تنطوي عليها , واستكشاف المديات التي توفرها هذهِ الدراسة وذلك البحث أمام المهتمين بمسرح الشارع من دارسين وعاملين .

في مقدمته التي كتبها الدكتور بشار عليوي مفتتحا لكتابه قال : ( لم تهتم الدراسات النقدية العربية بمسرح الشارع بشكل يوازي أهميته , بسبب الرأي السائد والفهم الخاطئ لطبيعته

والأُسس التي يقوم عليها فضلاً عن موضوعاته المُستقاة من الحياة اليومية للناس وهو ذا تأثير واضح على مُشاهديه بسبب الإحتكاك المُباشر معهم ،فوجدنا نُدرة واضحة في المصادر العربية التي تتعرض بالدراسة والبحث لماهية هذا المسرح , ووفقاً لما تقدم ومن أجل ابراز أهميته بشكل أكبر عبر تسليط الضوء على تجاربه وعروضه المُقدمة في مختلف بلدان العالم العربي , فقد أصدرنا كتابنا الأول الموسوم (مسرح الشارع - حُفريات المفهوم والوظيفة والنتاج ) عام 2015 , والذي أخذَ حيزاً واسعاً من الإهتمام من قبل عديد الباحثين والدراسين والمهتمين بمسرح الشارع عربياً ) .

واضاف: (تبلورتَ لاحقاً فكرة إنجاز كتاب ثاني عن مسرح الشارع , لكن هذهِ المرة جماعياً وبُمشاركة عدد من الباحثين بعضهم حصلوا على شهادات عُليا في مجال مسرح الشارع والبعض الآخر المُشتغلين فيه والمُهتمين به , عبر استكتابهم ورفد هذا المؤلَف الجماعي بدراسات وأبحاث عن تجارب مسرح الشارع في بلدانهم بُغية اعطاء صورة تقريبية عن مسرح الشارع فكانت هذه الانطولوجيا الجامعة لتلك الدراسات والأبحاث التي جاءت بأقلام المختصين بهذا المسرح , ولتكون هي مكملة لذات الجهود النبيلة التي تسعى لإبراز أهمية مسرح الشارع في بلداننا) .

وتضمن الكتاب ايضا قائمةً لأهمَ المهرجانات المختصة بفنون ومسرح الشارع في عدد من البلدان , فضلاً عن تضمينه ملخصات لعدد من الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه عن مسرح الشارع والتي نوقشت في الجامعات العربية خلال السنوات القليلة الماضية , كما تضمن الكتاب نصا مسرحيا كتب خصيصاً لمسرح الشارع والابقاء على لهجته المحلية التي كتب بها .

واقيم حفل توقيع للكتاب ضمن فعاليات مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي في دورته الرابعة في باحة قصر ثقافة شرم الشيخ الذي اقيم خلال الشهر الماضي .

يذكر .. أن د. بشار عليوي , هوَ مخرج وناقد مسرحي عراقي , حاصل على بكالوريوس مسرح من كلية الفنون الجميلة بجامعة بابل - العراق عام 2001 , والماجستير في (مسرح الشارع ) ذات الكلية عام 2013 , وبتقدير (أمتياز) ورتبة (شرف) , وعلى الدكتوراه أيضاً من ذات الكُلية عام 2018 وبتقدير (أمتياز) ، أخرج للمسرح أكثر من أثني عشر عملاً مسرحياً . شاركَ في عدد من المهرجانات المسرحية العراقية والعربية ناقداً ومُمثلاً وباحثاً مسرحياً وعضواً في لجان التحكيم والمُشاهدة والنقد .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات