قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كثيرة هي الأفلام الهندية القديمة و الجديدة التي تشبه هذا الفيلم في العديد من التفاصيل، خاصة الأكشن و الرومانسية و الاستعراضات الغنائية و المبالغة و الإثارة الزائدة و قصص الانتقام البطولي، يعني هو فيلم هندي نمطي في أغلب جوانبه، و هو من النوع الذي يمكن لعامة الناس أن يسخروا منه، بل و قد يكرس لدى غير المتابعين الدائمين للسينما الهندية نظرتهم النمطية السلبية عنها، حيث أن المتابعة السريعة لفيلم Marjaavan تترك لدى المشاهد هذه الانطباعات أو بعضا منها، رغم أنه جديد و تم إنتاجه سنة 2019 فقط من طرف عدد من الشركات السينمائية الهندية المعروفة مثل T-Series، و كثير من أفلام السنوات الأخيرة في الهند أصبحت مختلفة و ابتعدت عن النمطية و غيرت الكثير من البهارات المعتادة و الثوابت النموذجية منذ بداية السينما الناطقة في الهند.

لكن، و مع ذلك، هذا الفيلم أجده مختلفا في نواحي معينة، و لديه ميزات تجعله مختلفا قليلا، تابعته و أنا أبحث عن الجديد فيه، أو النقاط غير النمطية فيه، مثل الموسيقى التصويرية و الخلفيات الموسيقية فيه التي كانت أغلبها مستوحات من الموسيقى الصوفية الإسلامية في الهند، و الأغنية الرئيسية للفيلم و التي استخدمت للترويج له هي أغنية صوفية بعنوان "حسبي ربي" و كانت بصوت Altamash Faridi و Kamaal Khan في النسخة الترويجية، و النسخة الموجودة بالفيلم، و معروف في الهند أن الأغاني يتم إصدارها قبل صدور الفيلم كعمل ترويجي و تسويقي له، لتحميس الجمهور للذهاب لمتابعة الفيلم في دور السينما، و هو تقليد سينمائي هندي معروف و قديم و لا يزال متبعا حتى في عصر الانترنيت.

نقطة أخرى تميز هذا الفيلم النمطي، و هي تعايش الأديان، حيث تختلف ديانات أبطاله و شخصيات القصة بين هندوسي و مسلم و مسيحي و سيخي .......، و الكل متعايش و متفقون مع بعضهم البعض، القاسم المشترك بينهم هو الظلم المسلط عليهم من طرف العصابات المنظمة، و المدعم من طرف الشرطة المرتشية و المتكاسلة عن القيام بمهماها لحماية الضعفاء.

القاسم المشترك بين شخصيات القصة، هو الفقر و تحكم القوي في الضعيف، الظلم الذي يجعل الفتاة تتجه للدعارة و الشاب يعمل في الإجرام لدى العصابات المنتشرة في الأحياء الفقيرة.

الفيلم يبدأ باحتفال هندوسي معروف و هو الدوسـيـرا حيث يتم فيه إحراق تمثال رمز الشر رافــان ذو العشرة رؤوس، و نهاية الفيلم أيضا تدور في نفس أجواء الاحتفال السنوي الهندي المعروف.

الشرير في الفيلم و هو قزم (يقوم بدوره النجم Riteish Deshmukh) هو رمز للشر في الدنيا حيث يتم إظهاره و كأنه هو الشر المطلق في الاعتقاد الهندوسي رافــان، و في وسط أحداث الفيلم يظهر انعكاس صورته في المرآة المكسورة و هو بعدة رؤوس تماما مثل تمثال الشرير رافــان، و دور القزم هنا يبدو كأنه محاكاة لدور القزم في المسلسل الشهير صراع العروش، خاصة أن والد القزم في الفيلم يكره ابنه تماما مثلما في قصة المسلسل.

و بالفيلم محاكاة أخرى أو تقليد آخر لقصة فيلم هوليودي معروف و هو Last Knights ، حيث البطل يتظاهر بعدم رغبته في الانتقام و بتبلد مشاعره و عدم اكتراثه لأي شيء في الحياة، حتى يطمئن عدوه له، و بعدها يبدأ انتقامه الحقيقي.

البطلة في الفيلم (Tara Sutaria) هي مسلمة كشميرية تحاول إنقاذ أطفال الحي الفقير من الانخراط في الإجرام و الرذيلة بتعليمهم الموسيقى و إدماجهم في الأنشطة الغنائية و الفنية، و هي التي تغير حياة البطل (Sidharth Malhotra) كلية و تقلبها رأسا على عقب، بعد وقوعه في حبها.

و لكن الفيلم ككل، هو بطولة مشتركة بين عدد من الممثلين، إضافة لأدوار الحبيب و حبيبته و دور القزم الشرير، شارك في الفيلم: Rakul Preet Singh و Shaad Randhawa و Nassar ، و Ravi Kishan في دور ضابط الشرطة الذي يكرس شخصية نمطية أخرى اعتدنا عليها في السينما الهندية في سنوات السبعينات و الثمانينات و حتى التسعينات، و هو الممثل Shatrughan Sinha الذي كان شبه لصيق بدور الشرطي، و يبدو أن Ravi Kishan يسير على نفس النهج.

فيلم Marjaavan لمخرجه: Milap Zaveri المعروف ككاتب أكثر من كونه مخرجا، هو فيلم بوليودي نمطي مطعّم ببعض التغييرات الجديدة في بعض تفاصيله، لهذا هو مناسب للمشاهد الوفي للسينما الهندية أكثر مما هو مناسب لباقي المشاهدين، و لهذا السبب أيضا حقق إيرادات معتبرة في دور السينما الهندية خلال عرضه حينها.

مدون و ناشط اجتماعي جزائري