إذا لم يكن ضوء
وإذا لم تكن ضفاف
إذا لم تكن غابات
ومسافات تعرف حدودها
معمورة
وخطوة خطوة.
*

الجوهر هو
هذه الطريقة في مشيته.
*

يقول:
بؤسي
لم أكن أكثر
تعقّلاً.
*

الدمعة
أنّه إنسان.
*

غابتان: الغابة
وهذا الشكل من المدنيّة
الغابة أمّنا لكنّ هذا القلق قياسي
لكن هذا الحصيد بالأرواح
لكن هذه الهرميّة من نفسيّات
وهم يعون.. وتقع عليهم مسؤوليّة
غابتان: الغابة
الطبيعة القويّة طبعاً وقطعاً
وغابتنا والقسوة غير المبرّرة.
*

وبدأ
كلُّ شيئ، كلُّ شيئ
بتجرّد، بتدرّج
وحضرتك بعينيك يوميّاً ترى
بتجرّد، بتدرّج
الإعتراف شيمة، فضيلة
ونحن نقول روايتنا
روايتنا نحن.
[email protected]